أخبار عاجلة

من الأزمة إلى التزييف: صورة مفبركة لبايدن وسط توترات “البرج 22” في الأردن

انتشرت صورة مثيرة للجدل تظهر الرئيس الأمريكي جو بايدن مرتديًا زيًا عسكريًا وجالسًا في غرفة العمليات، وسط ترقب عالمي لرد فعل الولايات المتحدة الأمريكية على الهجوم الإرهابي الذي استهدف “البرج 22” في الأردن.

الصورة التي انتشرت بسرعة على الشبكات الاجتماعية ومنصات الأخبار، زعمت أنها توثق لحظات حاسمة داخل غرفة العمليات العسكرية.

لكن، تبين لاحقًا أن هذه الصورة مصنوعة بتقنيات “التزييف العميق” باستخدام الذكاء الاصطناعي، وليست حقيقية.

البيت الأبيض، من جهته، لم يصدر أي صور رسمية تخص اجتماعات عسكرية في ذلك اليوم، مما يؤكد عدم صحة الصورة المتداولة.

تاريخيًا، يعمد البيت الأبيض إلى نشر صور توثيقية لاجتماعات خلية الأزمة للأمن القومي، خاصة بعد العمليات الكبرى أو القرارات الاستراتيجية المهمة.

مثال على ذلك، الصور التي نُشرت بعد عمليات اغتيال شخصيات بارزة مثل قاسم سليماني وأسامة بن لادن وأيمن الظواهري.

هذه الحادثة تسلط الضوء على الحاجة المتزايدة لتوخي الحذر والتحقق من صحة المعلومات والصور المتداولة عبر الإنترنت، خاصةً في زمن التكنولوجيا المتقدمة حيث أصبحت تقنيات التزييف العميق أكثر تطورًا وإقناعًا.