الرئيسية / الأخبار / بحاح في عدن بصورة دائمة وانتشار للقاعدة في لحج (موجز الاحداث)
© مقتل قاضي محكمة في غارة جوية بقيادة السعودة ، صنعاء 25 يناير 2016. (رويترز)

بحاح في عدن بصورة دائمة وانتشار للقاعدة في لحج (موجز الاحداث)

نائب الرئيس اليمني، رئيس الوزراء، خالد محفوظ بحاح، يعود إلى مدينة عدن قادما من مقر إقامته المؤقت في العاصمة السعودية الرياض، رفقة بعض أعضاء حكومته المعترف بها دوليا.

 

قال متحدث حكومي لفرانس24 ومونت كارلو الدولية، إن عودة البحاح ستكون دائمة ونهائية، ما لم ” تتطلب بعض الاتصالات الدولية عودته إلى المنطقة“.
وسيلتقي البحاح الرئيس عبدربه منصور هادي، في أول مهامه، للتشاور حول مشروع الميزانية الأولى للدولة، منذ سيطرة الحوثيين على العاصمة صنعاء في سبتمبر/ايلول 2014، والتحضيرات الجارية لجولة محادثات سلام جديدة.
وكان بحاج التقى في الرياض قبل عودته، وسطاء غربيين، بينهم مساعدة وزير الخارجية الأميركي، لشؤون الشرق الأدنى آن باترسون، ضمن مساع دولية لحض الأطراف على المشاركة في جولة ثالثة من محادثات سلام مدعومة من الأمم المتحدة، في وقت أعلن فيه وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، أمس الأحد، عن تفاهمات مع نظرائه الخليجيين بشان تسريع جهود الحل السياسي في اليمن.
ونجا بحاح في سبتمبر/أيلول الماضي، من هجمات متزامنة بسيارات مفخخة تبناها تنظيم الدولة الإسلامية على مقر إقامته ، ومعسكرات قوات التحالف في مدينة عدن، التي أعلنتها السلطات عاصمة مؤقتة للبلاد.
*مقتل قاض يمني رفيع، وثمانية من أفراد أسرته بغارة لطيران التحالف استهدفت منزله في حي النهضة، شمالي العاصمة اليمنية صنعاء.
وأوضحت مصادر لفرانس 24 ومونت كارلو الدولية، أن رئيس الشعبة الجزائية المتخصصة بقضايا الإرهاب وأمن الدولة يحيي ربيد وزوجته وسبعة من أبنائه، وأقاربه، قتلوا باستهداف منزلهم في حي النهضة بغارة جوية، في ساعة مبكرة فجر اليوم، فيما أصيب أحد أبنائه بجروح خطيرة.
وتنظر المحكمة الجزائية الخاضعة لسيطرة الحوثيين في صنعاء برئاسة القاضي ربيد، اتهامات للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، وستة من حلفائه السياسيين والعسكريين، بـ”الخيانة العظمي” في محاكمة غيابية مثيرة للجدل، ينظر إليها في سياق التحدي لقرار مجلس الأمن الدولي 2216 الذي يلزم الجماعة وحلفاءها الامتناع عن اتخاذ إجراءات أحادية، أو ممارسة صلاحيات حصرية بالحكومة المعترف بها دوليا.
وتضم لائحة المتهمين إلى جانب الرئيس هادي، وزير الخارجية المقال رياض ياسين، و المستشار الرئاسي والبرلماني والقيادي الناصري البارز سلطان العتواني، ونائب رئيس الوزراء وزير الخدمة المدنية عبد العزيز جباري، وسفير اليمن في واشنطن أحمد بن مبارك، ورئيس جهاز الأمن القومي اللواء علي الأحمدي، وأمين عام حزب تجمع الإصلاح عبد الوهاب الآنسي.
وفي ذات السياق، دمرت غارات جوية متزامنة، مبنى الأدلة الجنائية في منطقة ذهبان شمالي العاصمة صنعاء.
 كما استهدفت سلسلة غارات جوية مواقع للحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق في جبل عيبان غربي العاصمة اليمنية.
مأرب:
*القوات الحكومية تواصل تقدمها شمالي مدينة مأرب باستعادة منطقتي السحلا وملاحا بمديرية مجزر الحدودية مع محافظتي الجوف وصنعاء، التي تضم مديريات ريف العاصمة.
ويأتي التقدم تزامنا مع حملة عسكرية من محافظة الجوف، لفتح الطريق بين المحافظتين الصحراويتين شمالي البلاد.
المعارك الطاحنة، استمرت في منطقة الصفراء شمالي مديرية مجزر على الحدود مع مديرية الغيل التابعة لمحافظة الجوف المجاورة، وخلفت عشرات القتلى والجرحى من الجانبين .
الحوثيون من جانبهم، أعلنوا استعادة موقعين عسكريين، في مفرق الجوف، وتدمير آليات تابعة لحلفاء الحكومة في مديرية مجزر شمالي مأرب.
-أربع غارات لمقاتلات التحالف على مواقع الحوثيين في منطقة حباب بمديرية صرواح غربي مدينة مأرب.
الجوف:
تقدم للقوات الحكومية وحلفائها القبليين، في مديرية الغيل جنوبي غرب المحافظة، باتجاه مديرية مجزر شمالي محافظة مأرب المجاورة، وصولا إلى جبل عقيب ، حيث لا تزال المواجهات على أشدها مع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق.
مصادر ميدانية، ذكرت أن القوات الحكومية، ما تزال تفرض حصارا خانقا على منطقة السحاري، التي يتمركز فيها الحوثيون جنوبي غرب محافظة الجوف، في خطوة للالتحام بالقوات الحكومية في محافظة مأرب.
أبين :
إصابة ثمانية أشخاص على الأقل بقصف مدفعي وصاروخي للحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق المتمركزة في جبال ثرة بمديرية مكيراس جنوبي محافظة البيضاء، على مديرية لودر شمالي محافظة ابين المجاورة.
حجة:
7 غارات لطيران التحالف على مواقع الحوثيين في مديريتي عبس وحيران شمالي غرب مدينة حجة.
مصادر محلية، ذكرت أن غارتين ضربتا بالقرب من مخيم للنازحين، دون الحديث عن إصابات.
وقتل 8 مسلحين حوثيين على الأقل، وأصيب آخرون أمس الأحد بخمس غارات جوية لطيران التحالف، استهدفت مخزنا للأسلحة في مزرعة تابعة للزعيم القبلي الراحل عبد الله الأحمر، في منطقة “الجر” بمديرية عبس شمالي غرب محافظة حجة.
ودمرت الغارات الجوية، آليات وعربات عسكرية، كما طالت أيضا سجنا داخل المزرعة التي يسيطر عليها الحوثيون.
يأتي هذا في وقت تشهد فيه مديرية ميدي المجاورة، تحليق مكثف لمروحيات الاباتشي التابعة لقوات التحالف على امتداد الشريط الحدودي مع السعودية، ضمن عمليات تمشيط واسعة لتحصينات الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق في المنطقة.
فيما تدور مواجهات عنيفة عند الشريط الساحلي لمديرية ميدي، حيث تحاول قوات التحالف التوغل نحو قلب مدينة ميدي، بغطاء جوي وقصف مدفعي من البوارج البحرية على مواقع تمركز الحوثيين وحلفائهم داخل المدينة.
وكانت قوات التحالف، وسعت خلال الأيام الماضية من عملياتها العسكرية عند الشريط الحدودي مع السعودية، في محاولة لتحقيق اختراق ميداني في جبهة حرض، بدءا بالمنفذ الجمركي اليمني الممتد إلى معبر الطوال من الجانب السعودي.
لحج:
مسلحون يعتقد أنهم من القاعدة يسيطرون على مكاتب حكومية في مدينة الحوطة عاصمة محافظة لحج الجنوبية ، بعد يوم من قيام متطرفين بتفجير المقر الرئيس للشرطة في المدينة.
مصادر محلية، قالت إن أعمال نهب وفوضى أمنية كبيرة تسود المدينة، في ظل غياب كامل للسلطة المحلية هناك.
واتهمت قيادة السلطة المحلية في لحج “عصابات إرهابية تخريبية” بتفخيخ مبنى إدارة الأمن العام بالحوطة بعبوات ناسفة شديدة الانفجار، وتسويته بالأرض .
وقالت إن هذا الفعل “الدخيل” يحمل بصمات منظومة عصابات الحرب التي جرت أذيال الهزيمة، وبقايا خلاياها التي لا تزال متواجدة في بعض مناطق الجنوب، في إشارة إلى الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح .
إب:
 اندلاع معارك عنيفة وتبادل للقصف المدفعي بين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق من جهة ومقاتلين محليين من جهة ثانية في مديرية السبرة شرقي محافظة إب، حسب ما ذكر موقع المصدر اونلاين نقلا عن مصادر محلية.
المصادر قالت إن الحوثيين شنوا عمليات قصف مكثفة بالمدفعية الثقيلة وصواريخ الكاتيوشا على مواقع لحلفاء الحكومة في قرية الصلعاء ومنطقة الشرنمة و محيط جبال حمك ويبار الاستراتيجيين، شمالي محافظة الضالع المجاورة.