الرئيسية / الأخبار / خطة جديدة ستغير مشهد الحرب في اليمن

خطة جديدة ستغير مشهد الحرب في اليمن

في إطار التقدم على مختلف جبهات القتال ضد مليشيا الحوثي وصالح، أعلن رئيس الحكومة اليمنية خالد بحاح، خلال اجتماع لمجلس الوزراء، عقد في الرياض اليوم، الأحد، عن خطة مقبلة لقوات الجيش الوطني، تم إعدادها بالتنسيق المشترك مع المقاومة الشعبية وبدعم ومساندة من قوات التحالف حسبما ذكرت وكالة أنباء «واس» السعودية، لكنه لم يوضح مزيدا من التفاصيل حول تلك الخطة.

وبالتزامن مع تصريح بحاح، أكد المتحدث الرسمي باسم الجيش الوطني في اليمن، العميد سمير الحاج، أن قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية الموالية للسلطات الشرعية، مسنودة بقوات التحالف العربي، حققت تقدماً ملحوظاً في مختلف جبهات القتال ضد مليشيا الحوثي وصالح، إلى جانب نجاحها في قطع خطوط الإمداد على المليشيا، مشيرا إلى أن الأيام المقبلة ستحمل الكثير من المفآجات.

وقال الحاج، في تصريح لصحيفة «المدينة» السعودية، إن الوضع الميداني حول صنعاء يسير بشكل جيد وبحسب ما هو مخطط له، مشددا على أن معركه صنعاء قد بدأت، وإن اقتراب القوات المسلحة الشرعية والمقاومة الشعبية من تخوم العاصمة سيغير المشهد خلال الايام المقبلة، مضيفا «ربما نحن على موعد مع انهيار مفاجئ وسريع للحوثيين وصالح في جميع الجبهات».

وحول نجاح التحالف في إيصال عشرات الأطنان من المواد الطبية والغذائية المتنوعة للأهالي، سابقا في ذلك كل المنظمات الدولية والأمم المتحدة، قال الحاج، «ربما أحرج هذا العمل المجتمع الدولي فبدأ مساع جادة لكسر الحصار عن المدينة، ولعل دخول مجموعة من طاقم العمل الإنساني من معبر الدحي المحاصر واجتماعه بالسلطة الشرعية، يمثل مؤشرا أوليا لبدء محاولة كسر الحصار من قبل الأمم المتحدة، التي وقفت عاجزة أمام صلف الحوثي وصالح لمدة 9 أشهر».

وأكد الحاج، أن الرئاسة والحكومة اليمنية والتحالف العربي بقيادة السعودية يبذلون جهودًا كبيرة في كسر الحصار عن محافظة تعز، الذي تفرضه عليها مليشيا الحوثي وفلول صالح وتمنع دخول المواد الغذائية والطبية للمواطنين في المدينة.