الرئيسية / الأخبار / خلافات داخلية تعصف بالمتمردين

خلافات داخلية تعصف بالمتمردين

تشهد صفوف المتمردين الحوثيين وقوات الرئيس اليمني المخلوع على صالح خلافات داخلية أدت إلى تصفية بعض القيادات بعضها الآخر إثر قتل الحوثيين ثلاث قيادات من أتباع المخلوع في محافظتي البيضاء وذمار.

وكانت القوات السعودية قد رصدت مكالمات تظهر تدنيا واضحا في معنويات العناصر الحوثية ومطالبتهم لقيادتهم بالانسحاب لعدم قدرتهم على مواجهة العمليات الدفاعية التي تقوم بها القوات المشتركة على الحدود، خاصة في قطاع الحرث الذي يشهد اشتباكات مستمرة مع العناصر المعادية من ميليشيات الحوثي مدعومة بقوات المخلوع صالح.

وأكد مصدر عسكري لـ”الإخبارية.نت”، أن المكالمات الأخيرة التي تم رصدها تظهر مطالبات العناصر المعادية لقياداتهم بالانسحاب من جميع المواقع وسط حالة من الهلع والخوف بعد أن تزايد عدد القتلى في صفوفهم ولصعوبة وصول الدعم لهم في ظل عمليات الرد السريعة لقوات التحالف العربية.

وكانت طائرات التحالف العربي شنت صباح اليوم غارات على مواقع لميليشيات الحوثي وصالح في معسكر النهدين جنوبي صنعاء، أسفرت عن مقتل اثنين من القياداتت الحوثية، بينما لم يصدر أي تعليق رسمي من جماعة الحوثي حتى الآن.

قصف عشوائي

وتشهد تعز المزيد من  الاشتباكات بين قوات المقاومة الشعبية الموالية للشرعية، وبين المتمردين الحوثيين، الذين يقومون بعمليات قصف عشوائي تستهدف المدنيين،  حيث قتلوا امرأة وأصابوا 17 مدنيا في قصف مدفعي عشوائي شنته مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية على أحياء سكنية في محافظة تعز، فيما حقق الجيش الوطني والمقاومة الوطنية اليوم انتصارات نوعية في جبهات الضباب ونجد قسيم وتم تطهير عدد من المناطق من المليشيا الانقلابية .

وقالت مصادر ميدانية لوكالة الأنباء الرسمي سبأ”إن الجيش الوطني وأبطال المقاومة تمكنوا من تطهير سوق نجد قسيم جنوبي غرب المدينة، بعد مقتل عشرة من المليشيا الانقلابية وإصابة العشرات”

تأسيس مجلس أعلى

وفي سياق متصل أعلن اليوم في محافظة ذمار، وسط اليمن، تأسيس المجلس الأعلى للمقاومة الشعبية برئاسة بمحافظة ذمار اليمنية، محمد علي القوسي.

وشدد المجلس، على ضرورة العمل مع الجيش اليمني لتحرير المحافظة من المليشيا الانقلابية ، وتعزيز الجهود الوطنية اليمنية لإعادة مؤسسات الدولة إلى الشرعية الدستورية، مثمنًا الدعم الذي تقدمه قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية للجيش الوطني اليمني والمقاومة الشعبية في اليمن، في سبيل الدفاع عن الشعب اليمني وعودة الأمن والاستقرار واستعادة الشرعية الدستورية إلى المدن والمحافظات كافة باليمن.

وأكد المحافظ القوسي في كلمة له خلال حفل إشهار المجلس، أن مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية، تسببت في جر البلاد إلى أوضاع مأساوية وقتل المدنيين وتشريد الآلاف من منازلهم, مشددًا على ضرورة العمل بروح الفريق الواحد لتحقيق أهداف مجلس المقاومة وتحرير المحافظة من المليشيات الانقلابية.