الرئيسية / الأخبار / زعيم الحوثيين يعلن التصعيد والاستمرار في الحرب إلى ما لا نهاية (أبرز ما ورد في خطابه)

زعيم الحوثيين يعلن التصعيد والاستمرار في الحرب إلى ما لا نهاية (أبرز ما ورد في خطابه)

علن زعيم جماعة الحوثي، عبد الملك الحوثي أن جماعته مستمرة في الحرب، والتصعيد إلى ما لا نهاية، في مؤشر على أن الجماعة عازمة على الانقلاب على كل الالتزامات السابقة، وكذا ما تم الاتفاق عليه في مؤتمر جنيف الأخير.

 

وقال زعيم الحوثيين، في خطابه الذي ألقاه مساء اليوم بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف : “مستعدون أن نحارب ليس فقط على مستوى هذا الجيل ، ولكن عبر الأجيال وإلى يوم القيامة”.

 

وخاطب الحوثي أتباعه قائلا : “لا ينبغي الوهن مهما كانت التطورات ، ومهما طالت الحرب ، ولا الإكتراث بالتهويل والإرجاف”، مشيرا إلى أنه لا خيار أمام الجماعة سوى الصمود.

 

وهاجم عبد الملك الحوثي، الأمم المتحدة، قائلا : ” لا تعويل على الأمم المتحدة فهي لا مشروع لها نهائياً ، وهي إنما تؤدي نشاطها وفقاً لإرادة الأمريكيين”.

 

 

وجدد الحوثي، دعوته لكل من وصفهم بـ” الأحرار والشرفاء”، “إلى مواصلة التحرك الجاد والمسؤول في التصدي للغزاة والمحتلين لدعم الخيارات الإستراتيجية”.
وقال زعيم الحوثيين: “في باب المندب بضربة توشكا امتزج الدم الأمريكي والإسرائيلي والسعودي والإماراتي والقاعدي والداعشي”.

 

وأضاف: “بلاك ووتر هي الوجه الحقيقي لأمريكا وذلك هو إسلام السعودية ، وديمقراطية أمريكا”.

 

كما هاجم الحوثي، المملكة العربية السعودية، زاعما أنها ومن وصفهم بـ”التكفيريون”، “باطل الباطل وشر الشر، وأسوأ السيء”، مضيفا قوله : “ولا يجوز النظر من خلالهم إلى الإسلام”.

 

وأضاف زعيم الحوثيين، “أن الشرعية التي أتى بها الأمريكي والسعودي هي داعش والقاعدة، وهي الفوضى التي نراها في الجنوب”.

 

وقال في خطابه الذي بثته عدد من الفضائيات الموالية للجماعة، “إن النظام السعودي، وخصوم الجماعة، الذين وصفهم بـ”التكفيريون”، يقفون في جبهة أمريكا وإسرائيل”.

 

وزعم بأن ما تقوم به داعش والقاعدة، هو دور مرحلي، لضرب المسلمين من الداخل، وبالتالي تهيئة المنطقة والشعوب للاحتلال الأمريكي والإسرائيلي المباشر، حد زعمه.