الرئيسية / الأخبار / مصدر عسكري: الجيش والمقاومة على مشارف “الحزم” مركز محافظة الجوف شمالي اليمن
أحد رجال المقاومة يجهز قذيفة هاون في جبهة العطيف بمارب شرقي اليمن - يمن مونيتور

مصدر عسكري: الجيش والمقاومة على مشارف “الحزم” مركز محافظة الجوف شمالي اليمن

قال العقيد “علي محسن الهدي” أركان حرب اللواء “101 “التابع للجيش اليمني الموالي للرئيس عبدربه منصور ها دي، اليوم الجمعة، إن الجيش والمقاومة باتا على مشارف “الحزم” مركز محافظة الجوف، شمالي اليمن.

وأضاف “الهدي” في اتصال هاتفي مع “يمن مونيتور”، أن “الجيش والمقاومة حررا مواقع “لبنة العليا” و”لبنة السفلى” و”القراين”، وكلها مواقع كان يسيطر عليها مسلحو الحوثي”، لافتاً إلى أن “الحوثيين لاذوا بالفرار من تلك المناطق باتجاه الحزم، مركز المحافظة”.

وأشار إلى أنهم “يواصلون الزحف باتجاه الحزم، وأن ساعات فقط تفصلهم عن تحريرها من قبضة الحوثي، بإسناد من التحالف العربي”، حد قوله.

وكان مصدر في المقاومة قال لـ”يمن مونيتر”، في وقت سابق اليوم، إن الجيش والمقاومة سيطرا على موقع “الفريدة العليا” الذي كان الحوثيون يتمركزون فيه غربي معسكر “لبنات”، ما يعني التضييق أكثر على خطوط إمداد المعسكر”، لافتاً إلى أن “الجيش والمقاومة استهدف بالمدفعية مخزنا للسلاح ما أدى إلى انفجاره واشتعال النيران فيه”.

ومنذ أسابيع، تدور معارك عنيفة بين الجيش الوطني والمقاومة الشعبية من جهة، ومسلحي الحوثي، في مناطق شرق وجنوب الجوف، بإسناد من قوات وطيران التحالف العربي، قالت المقاومة إنها حررت خلالها مناطق “الأقشع، عدوان، الخسف، وقطعت الامدادات التي تصل معسكر “لبنات” التابع للحوثيين، وتقدمت باتجاه الحزم، مركز محافظة الجوف.