الرئيسية / الأخبار / وزير الخارجية اليمني:اذا استمر خرق الهدنة  واستغلالها والتوسع فقوات التحالف والمقاومة سترد

وزير الخارجية اليمني:اذا استمر خرق الهدنة  واستغلالها والتوسع فقوات التحالف والمقاومة سترد

قال الدكتور عبدالمجيد قباطي وزير الخارجية اليمني ان  الاخبار التي تصل وتتواتر من الميدان ليست مشجعة حيث تفيد المعلومات ان المليشيا تقوم بخروقات للهدنة المعلنة من قبل الامم المتحدة.

وقال قباطي في اتصال هاتفي مع قناة العربية الحدث قبل قليل عن خرق المليشيات الحوثية لقرار الهدنة “ان الامور مقلقة وان الحديث اصبح يتواتر بانه ربما من التجارب السابقة ان يتكرر طبيعة الاستغلال لأجواء الهدنة في محاولة التمدد والمزيد من التوسع في المناطق التي يتواجد فيها المتمردون”.

 واشار قباطي الى  “سقوط ضحايا” جراء خرق المليشيات الحوثية للهدنة مؤكدا توارد الانباء “من بعض المستشفيات عن سقوط ضحايا وقتلى في تعز”.

واردف الوزير قباطي قائلا ان “السلطة الشرعية تتوخى الحذر وتقوم بأقصى درجات ضبط النفس” موضحا ان “أي خروقات سيتم الرد عليها”.

واختتم الوزير قباطي حديثه بالقول ان الشرعية تحرص على استمرار المفاوضات “حتى نظهر للعالم ان هناك حسن نوايا وان نعطي فرصة للسلام والوصول الى الية واضحة لتطبيق القرار الاممي ولكن على الصعيد الاخر اذا كان هناك خروقات كبيرة بالتأكيد ان قوات التحالف والجيش الوطني والمقاومة سيردون على هذه الخروقات في حينها وفق ما يقتضي الموقف”.

من جانب اخر قالت مصادر اعلامية ان المليشيات الحوثية شرعت في خرق وقف اطلاق النار منذ الساعات الاولى لبدء سريانه ونقل موقع العربي الجديد” عن مصادر في “المقاومة الشعبية”، أنّ “الحوثيين خرقوا وقف إطلاق النار وأطلقوا قذائف في مناطق عدّة بمحافظة تعز، منها منطقة صبر جنوب المدينة وحي الدحي، والعديد من المواقع الأخرى”.

وفي محافظة إب، أفادت مصادر المقاومة أنّ “الحوثيين” خرقوا الهدنة في الساعة الأولى لسريانها وقصفوا مناطق في مديرية، حزم العدين، والتي تشهد مواجهات متقطعة.

وفي محافظة مأرب، أفادت أنباء بمقتل اثنين من أفراد المقاومة وإصابة خمسة آخرين بقذائف أطلقها “الحوثيون” على مواقع للمقاومة في جبهة مجزر شمال المحافظة .