الرئيسية / الأخبار / قوات”الشرعية” تبدأ تحرير مديرية الحزم وتسيطر على مواقع جديدة
مقاتلون من المقاومة خلال معارك في منطقة بين الجوف ومأرب (رويترز)

قوات”الشرعية” تبدأ تحرير مديرية الحزم وتسيطر على مواقع جديدة

بدأت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في محافظة الجوف، شمال شرق اليمن، في تحرير مديرية الحزم، بعد أن اقتربت من مدينة الحزم عاصمة المحافظة، محققة تقدماً مستمراً بتحرير مواقع جديدة من مليشيات الحوثي وقوات المخلوع صالح.
وقالت مصادر في المقاومة، إن قوات الشرعية، تمكنت امس الجمعة، من تحرير منقطة “أم الجنع” في آل مروان التي تتبع مديرية الحزم، بعد معارك ضارية، خاضتها ضد مليشيات التمرد.
وأوضحت المصادر إن قوات الجيش الوطني والمقاومة حررت قرية آل مروان، وقطعت الطريق العام الذي يربط معسكر ماس الذي تتمركز فيه مليشيات الحوثي والمخلوع شرق المحافظة.
وأكدت ان معارك عنيفة شهدتها عدة مناطق في مديرية حزم الجوف، متاخمة لمنطقة مجزر ومعسكر ماس، الواقع بين محافظتي الجوف ومأرب، مؤكدة سقوط قتلى وجرحى من مسلحي المليشيات الانقلابية، واستيلاء المقاومة على أسلحة وذخائر خلفتها مليشيات الحوثي وصالح من المواقع التي تم دحرها منها.
وجاء هذا التقدم الذي أحرزته قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في الجوف، بعد أن كانت قد حررت الخميس مواقع استراتيجية، بمحيط معسكر اللبنات وسيطرت على أجزاء من المعسكر الذي تسيطر عليه المليشيات الانقلابية، حيث سيطرت قوات الشرعية على مناطق الجدفر والبرش الأسفل والندر في محيط معسكر اللبنات بإسناد من طيران التحالف العربي الذي شن غارات جوية على مواقع المتمردين