الرئيسية / الأخبار / مسؤولون ومشايخ لـ المدينة :اليمن عمق استراتيجي للخليج ومن أولويات القمة

مسؤولون ومشايخ لـ المدينة :اليمن عمق استراتيجي للخليج ومن أولويات القمة

يعلق اليمنيون بمختلف أطيافهم وشرائحهم الاجتماعية على القمة الخليجية التي ستعقد في الرياض الاربعاء هذه القمة تنعقد في ظل ظرف دقيق وحساس تمر به اليمن بعد الانقلاب الحوثي على الشرعية واقدامه على احتلال المدن والمحافظات بتحالف مع المخلوع صالح وملالى ايران وشنه حرب ظالمة طالت الاخضر واليابس في بلاد الحكمة والايمان.
وقال الشيخ عبده حمود الصغير قائد الجبهة الغربية في محافظة تعز: إن القمة الخليجية تعقد في ظروف صعبة، مثمنا خطوات قادة دول الخليج العربي وخاصة المملكة العربية السعودية بإطلاق عاصفة الحزم والأمل، متمنيا في ذات اللحظة تعزيز قوات التحالف العربي لدعم اليمن للخروج من أزمته بعد الانقلابي الحوثي على الشرعية ومحاولة فرض مشروعه الايراني على المجتمع في اليمن بالقوة وهذا مارفضه الشعب اليمني قاطبة ووفق في وجه هذا الانقلاب ومن يقف خلفه.
ويرى العميد عبدالوهاب سيف الوائلي مدير أمن محافظة أب والقيادي الميداني في المقاومة الشعبية ان اليمنيين، مستبشرين خيرا من القمة الخليجية، مشيرا إلى أن الملف اليمني يكتسب اولوية نظرا لما له من اهمية استراتيجية ودينية على مستوى اليمن والخليج . وطالب الشيخ ياسر العمودي من محافظة ابين دول الخليج الاهتمام بالملف الأمني في اليمن والتحديات التي تواجه لأن الملف الأمني مهم في إعادة الأمل للناس بعد تحرير وتطهير مدن الجنوب والمدن الاخرى والعمل على سرعة ترتيب وضع المقاومة الشعيبة لأن من قاتلوا هم الان موجودين في بيتهم ونظرا للتهميش الذي طال عدد من قيادات المقاومة كان من الاخرين التصدر وما تشهده عدن من اغتيالات الا نتيجة لهذه العواقب وتهميش المقاومة الحقيقة التي فعلا كانت متواجدة وتقاتل من اجل الوطن في الميدان.
ويقول العميد منصور الحساني القيادي الميداني والناطق باسم المجلس العسكري في محافظة تعز ان اليمن بالنسبة تمثل لدول الخليج العمق الاستراتيجي لما تمثله من كثافة سكانية واستقرار اليمن هو من استقرار دول الجوار وخاصة دول الخليج ولابد للقضية اليمنية في القمة أن تأخذ حيزا كبيرا وذلك للأخوة العربية. وأكد على ضرورة أن تشرف دول الخليج إشراف مباشر على اليمن لأهميته والروابط الاخوية بعد تهديد المنطقة بالكامل والتدخل السافر الايراني في اليمن وردع هذه المطامع من ايران وغيرها.