الرئيسية / الأخبار / المقاومة الشعبية في اقليم تهامة تتوعد المليشيا “برد مزلزل”

المقاومة الشعبية في اقليم تهامة تتوعد المليشيا “برد مزلزل”

اصدرت المقاومة الشعبية في اقليم تهامة مساء الاحد بيانا توعدت فيه مليشيات الحوثي وقوات المخلوع علي عبدالله صالح في اقليم تهامة بالمزيد من العمليات القتالية ضدهم.

وادانت المقاومة الشعبية في بيانها الذي وجهته الى من اسمتهم بالاحرار والشرفاء في اقليم تهامة” الممارسات القمعية والبربرية التي تطال أبناء الحديدة عاصمة الإقليم في الريف والمدينة” محذرة في الوقت نفسه من استمرارية هذه الانتهاكات التي طفح الكيل بها وبلغ السيل الزبى”.

وتوعدت المقاومة مليشيا الحوثي وصالح “أن الرد سيكون مزلزلا لكل عنصر من هذه العناصر الاجرامية” معلنة ان ” كل هذه العصابات وأفرادها وبيوتها وممتلكاتها أصبحت هدفا مشروعا” للمقاومة.

ودعا البيان مليشيا الانقلاب الحوثية في الاقليم الى ” إطلاق سراح المختطفين فورا والتوقف عن ملاحقة المواطنين ” وإلا فانها تكون قد ” استوجبت الرد المزلزل”.

نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم
“وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون ”

إلى كل الأحرار والشرفاء في إقليم تهامة الحر، إقليم تهامة العزيز الشامخ ، إلى كل الأحرار والشرفاء في يمننا الحبيب:

تتابع المقاومة الشعبية في إقليم تهامة مسلسل الانتهاكات الوحشية المستمرة من قبل عصابة مليشيات الحوثي والمخلوع وأذنابهم والمتمثله في أعمال القتل والنهب واقتحام البيوت وانتهاك حرماتها وترويع النساء والأطفال واختطاف الشرفاء المسالمين من أبناء إقليم تهامة الأحرار ونهب المؤسسات العامة والخاصة ومداهمة المساجد ومطاردة الناشطين والإعلاميين والحقوقيين والشخصيات السياسية والاجتماعية والعلماء والدعاة ورجال المال والأعمال، في سلوك إجرامي ينافي قيم وأخلاق وعادات الشعب اليمني الأصيل.

وإزاء هذه الجرائم الوحشية فإن المقاومة الشعبية في اقليم تهامة تؤكد على الآتي:

١/ ادانتها لهذه الممارسات القمعية والبربرية التي تطال أبناء الحديدة عاصمة الإقليم في الريف والمدينة وتحذر من استمرارية هذه الانتهاكات التي طفح الكيل بها وبلغ السيل الزبى وتفوق قدرة أبناء إقليم تهامة على الصبر والتحمل، والتي يتحمل مسؤليتها في الأساس قيادات هذه المليشيات وعلى رأسهم المدعو أبو خرفشة والمؤيد وحمدين وقيادات حزب المخلوع.

٢ / إننا في المقاومة الشعبية في إقليم تهامة نعلن أن كل هذه العصابات وأفرادها وبيوتها وممتلكاتها أصبحت هدفا مشروعا لأبطالنا الأشاوس، وأن الرد سيكون مزلزلا لكل عنصر من هذه العناصر الاجرامية ولن يكون هناك فرد بمنأى عن العقوبة مادام الأمر وصل إلى سفك الدماء وانتهاك حرمات البيوت ونهب الحقوق الخاصة والعامة .

٣ / تؤكد المقاومة الشعبية في اقليم تهامة بأن الرد سيكون بالمثل وإذا كنا في السابق تحاشينا الوصول إلى هذا المستوى وحاولنا تغليب صوت العقل والحكمة لتجنيب أبناء تهامة المآسي والحروب، فإننا نعلن أن هذه العصابات لم تترك للعقل ولا للحكمة ولا للحوار مجالا.

٤ / ندعو هذه المليشيات الى إطلاق سراح المختطفين فورا والتوقف عن ملاحقة المواطنين وأن ترد الممتلكات والمنهوبات إلى أصحابها، مالم تفعل ذلك فإنها تكون قد استوجبت الرد المزلزل، والذي سيبدأ بقياداتها التي نعرف أماكنها وتحركاتها جيدا وغيرهم من الخونة والأذناب.

٥ / ان المقاومة الشعبية تعرف مسبقا أولئك الخونه ممن باعوا انفسهم ومبادئهم وأبناء عشيرتهم وجيرانهم وتحولوا الى جواسيس وقادوا عصابات المليشيا الحوثية الى اعمال القتل والنهب والمداهمات لبيوت الاحرار فإن عقاب هؤلاء سيكون عسيرا وأن المقاومة سبق وان نشرت اسماءهم وتحتفظ بقائمة العار من هؤلاء الخونه .

المجد والخلود للشهداء. الشفاء للجرحى.
الحرية للمختطفين.

ولا نامت أعين الجبناء.

صادر عن المقاومة الشعبية في إقليم تهامة.

الأحد 06 ديسمبر 2015