الرئيسية / الأخبار / أفكار الملكية في حضرة أوائل الجمهورية!!

أفكار الملكية في حضرة أوائل الجمهورية!!

الكثير تحدثوا عن سلوك طلاب ثانوية الكويت وانفجارهم في وجه محمد علي الحوثي، وما يزال الحدث من عظمته ملجما للأفواه والأقلام، تماما كما سيكون ملهما للأفواه والأقلام التي تروي وتكتب غدا.

 

الكثير تحدثوا عن سلوك طلاب ثانوية الكويت، ولم يتحدث أحد –حسب متابعتي- عن سلوك محمد علي الحوثي حين ذهب بأفكار الملكية ليلقيها خطابا على أوائل الجمهورية!!

 

ماذا كان يتوقع من الطلاب غير هذا؟ ما القناعة التي جعلته يقدم على هذه الخطوة؟

ألم يكن لديه تصور مسبق وهو اليوم يجلس على كرسي الرئاسة؟

أليس هناك من يستشيره؟

وإذاكان لديه مستشارون، فلماذا ليس فيهم من يصدقه الرأي؟

ما هي الضمانات التي تلقاها من مشرفي جماعته وجماعة صالح في هذه المدرسة قبل أن يذهب!؟

وكم دفع لهم مقابلها من غير فائدة ولا جدوى؟!

ويا ترى: هل ما يزال يصدقهم؟!

وأي نظرة وقناعة عاد بها من عندهم؟

وهل سيستمر أكثر من 48 ساعة مقتنعا بأن لجماعته مستقبلا في حكم هذه الأجيال!؟

والسؤال الأهم: إذا كانت هذه كفاءته في حساب وتقدير الموقف بثانوية الكويت في الجوار، فماذا عن حساباته وتقديراته لدول الجوار، وماذا عن حساباته وتقديراته للوضع في اليمن ومستقبله!؟