الرئيسية / الأخبار / الأرصاد العالمية: كارثة استوائية ستحل على اليمن

الأرصاد العالمية: كارثة استوائية ستحل على اليمن

قالت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية أن اليمن سيشهد أمطار توازي ما يهطل على مدار 6 أو 10 سنوات بفعل الإعصار الإستوائي تشابالا الذي خلف قتلى وجرحى ودمارا كبيرا في البنى التحتية لعدد من مدن البلاد.

وقال المتحدثة باسم المنظمة كلير نوليس: “إن أكبر مخاوفنا هي احتمال هطول أمطار غزيرة هناك. هناك تقارير متعددة بأن اليمن قد يشهد أمطارا توازي ما يهطل في 6 سنوات، أو في 10 سنوات. من الصعب فعلا تقدير حجمها”.
ووصل الإعصار لليابسة، الثلاثاء، وضرب ساحل اليمن على بحر العرب، فأغرق مدينة المكلا -خامس أكبر مدن البلاد- ودفع آلاف الأشخاص للفرار بحثا عن ملجأ.
وقدرت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية أن تتراجع العاصفة من درجة “شديدة الخطورة” إلى “قوية جدا” مع تراجع سرعة الرياح ما بين 150 و160 كيلومترا في الساعة، الأربعاء.
ـ مصر العربية
وتوقع خبراء الأرصاد ان يضرب تشابالا قرب بلحاف، وهي موقع لمنشأة يمنية للغاز الطبيعي المسال وأن يضعف مع تقدمه صوب العاصمة صنعاء في الشمال.
وضرب تشابالا السواحل الجنوبية الشرقية لليمن، مصحوبا برياح عاتية وأمطار غزيرة، متسببا بضحايا وأضرار وفيضانات حسب ما أفاد وزير الثروة السمكية اليمني فهد كفاين.
وقال الوزير إن “الأضرار بالغة، ونتوقع خسائر بشرية”، من دون أن يكون في إمكانه، وهو عضو في لجنة متابعة للإعصار، تحديد حجم الخسائر في الوقت الراهن.