هتان شطا
هتان شطا

كيف تصرفت السلطات المصرية مع اختفاء المواطن السعودي هتان شطا

في خطوة تعكس الاهتمام بقضية اختفاء المواطن السعودي هتان غازي شطا، اتخذت السلطات الأمنية المصرية إجراءات عاجلة لتوسيع نطاق البحث عنه على أراضيها.

وفقًا للتقارير الواردة، فقد الرجل السعودي أثره في القاهرة قبل نحو شهر، مما أثار قلق السلطات وعائلته.

في هذا الصدد، أمر وزير الداخلية المصري بتشكيل فريق أمني متخصص يضم أربعة أجهزة رئيسية، وهي الأمن العام، الأمن الوطني، المباحث الجنائية، ومباحث العاصمة.

يتولى هذا الفريق مهمة التحقيق الشاملة في القضية والبحث عن أي معلومات قد تساعد في العثور على المواطن السعودي المفقود.

ضمن جهودها، قامت السلطات المصرية بفحص شامل للمكالمات الهاتفية الصادرة والواردة التي أجراها هتان شطا خلال الفترة السابقة لاختفائه.

كما تم تفريغ لقطات كاميرات المراقبة لتتبع حركته والأماكن التي زارها قبل اختفائه بهدف معرفة خط سيره.

بالإضافة إلى ذلك، استدعى الفريق الأمني عددًا من الأشخاص الذين كانوا على صلة بالمفقود لاستجوابهم والحصول على معلومات قد تقود إليه.

كما تم فحص تفاصيل زيارته الأخيرة لمصر لتحديد نقاط محددة قد تساعد في البحث.

وفي سياق متصل، كشفت التحريات الأولية أن هتان شطا لا يوجد لديه أي خلافات أو مشاكل في مصر ضمن دائرة علاقاته غير الواسعة في الدولة، مما يزيد من غموض قضية اختفائه.

تأتي هذه الجهود المكثفة من السلطات المصرية إدراكًا منها لأهمية العثور على المواطن السعودي المفقود وإعادته سالمًا إلى أهله وذويه.