بعد رفع سعر الخبز المدعم.. الحكومة المصرية تؤكد استمرار دعم السولار وزيادة الحماية الاجتماعية حسب الضرورة

في تصريحات رسمية حول زيادة أسعار رغيف الخبز المدعم، أكدت الحكومة المصرية عدم تخليها عن دعم السولار للمواطنين، وأنها ستواصل رصد حزمة الحماية الاجتماعية وزيادة قيمة الدعم المقدم إذا اقتضت الضرورة ذلك.

وقال المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء المستشار محمد الحمصاني إن “الحكومة لن تترك المواطن في مواجهة أعباء الزيادات وحده”، مشيراً إلى إمكانية زيادة دعم بطاقات التموين بعد رفع سعر رغيف الخبز إلى 20 قرشاً.

وأوضح الحمصاني أن حجم الدعم لمنظومة الخبز بلغ 115 مليار جنيه، لافتاً إلى أن الدولة تحرك الأسعار بصورة تدريجية ولن تتخلى عن محدودي الدخل، مستخدمة موارد الصفقات الاستثمارية بشكل رشيد.

من جهته، أكد وزير التموين علي المصيلحي أن نحو 71 مليون مواطن يستفيدون من الخبز المدعم عبر البطاقات التموينية، وأن فارق الدعم المرفوع سيتم توجيهه لدعم مشروعات الإصلاح الاقتصادي والحزمة الاجتماعية.

وشدد على عدم رفع أسعار السلع التموينية الأخرى، مؤكداً ثبات أسعار السكر والأرز والزيت على بطاقات التموين.