توقعات مثيرة للجدل: ليلى عبد اللطيف تتنبأ بأحداث عالمية مقلقة في نهاية 2024

كشفت العرافة اللبنانية ليلى عبد اللطيف عن سلسلة من التنبؤات المثيرة للقلق لنهاية عام 2024.

وفقًا لتصريحاتها الأخيرة، تتوقع عبد اللطيف اندلاع حرب شرسة في إحدى الدول العربية، بالإضافة إلى تطورات مقلقة في جنوب لبنان، خاصة في منطقة صيدا ومخيم عين الحلوة.

على الصعيد العالمي، تنبأت العرافة بأحداث دراماتيكية في شهر نوفمبر، بما في ذلك حادثة مؤسفة في الولايات المتحدة واغتيال شخصية سياسية في أوروبا. كما أشارت إلى احتمال وقوع محاولات اغتيال لشخصيات بارزة في السودان، وحادثة اغتيال غامضة على متن طائرة.

فيما يتعلق بالكوارث الطبيعية، توقعت عبد اللطيف حدوث فيضانات في تركيا وكوارث طبيعية في عدة دول أوروبية. كما تنبأت بانتشار أمراض تصيب المواشي والدواجن، مما قد يؤثر على أسعار اللحوم عالميًا.

من المهم الإشارة إلى أن هذه التنبؤات تعتمد على تفسيرات شخصية ولا تستند إلى أي أساس علمي موثوق.

يجدر بالذكر أن الدين الإسلامي يحذر من الاعتماد على مثل هذه التنبؤات أو تصديقها. الإسلام يؤكد على أن علم الغيب لا يعلمه إلا الله وحده، وينهى عن اللجوء إلى العرافين والمنجمين.

ويحث الدين المسلمين على التوكل على الله والاستعداد للمستقبل بالعمل الصالح والدعاء، بدلاً من الانشغال بتنبؤات لا أساس لها من الصحة.