الرئيسية / تقارير / تقريرشامل يؤكد مقتل (1.624) من المواطنين منذ بداية الأحداث بتعز

تقريرشامل يؤكد مقتل (1.624) من المواطنين منذ بداية الأحداث بتعز

أصدر ائتلاف الإغاثة الإنسانية بتعز تقريرا مفصلا عن الوضع الانساني بالمحافظة خلال الفترة من منتصف آذار/مارس وحتى نهاية تشرين الأول/أكتوبر الماضي من العام الحالي، تضمن احصائيات وأرقام عن الخسائر البشرية والمادية، واستعرض مشكلة النازحين، والوضع الغذائي والصحي للمحافظة.

ووثق الائتلاف، مقتل (1.624) من المواطنين، وإصابة نحو (15.952) آخرين منذ بداية الأحداث في 18 مارس وحتى نهاية اكتوبر الماضي 2015، في حين وصل عدد المنازل والممتلكات الخاصة التي تعرضت للتدمير الكلي أو الجزئي (3276).

وأشار إلى أن نسبة النازحين من مناطق المواجهات بلغت 70%، فيما وصلت نسبة المنشئات والشركات الصناعية التي أغلقت 90%، الأمر الذي رفع نسبة البطالة إلى 95%.
وأكد ائتلاف الاغاثة إن نسبة انعدام خدمتي الكهرباء والماء بلغت 100٪،بالإضافة إلى الانعدام التام للمشتقات النفطية في المدينة، كما وصلت نسبة المستشفيات والمراكز الصحية التي تعرضت للإغلاق 95%، جراء انعدام خدمات الماء والكهرباء والمشتقات النفطية، وتعرضها للقصف المباشر.

وكشف التقرير إن 600 ألف أسرة في محافظة تعز تحتاج إلى إغاثة عاجلة في مجال الغذاء، بينما يحتاج 1.600.000 نسمة إلى إغاثة عاجلة في مياه الشرب.

كما تطرق إلى احتياجات المحافظة في المجال الطبي والبيئي، حيث تشمل احتياجات المستشفيات من المصاريف التشغيلية والأدوية وعلاج الجرحى والتطعيم وتوفير علاجات الأمراض المزمنة والقوافل الطبية وحملات البيئة والنظافة.

وتعيش محافظة تعز أوضاعاً انسانية بالغة السوء منذ بدء الحرب عليها في إبريل الماضي وانتهاءً بالحصار الخانق على مداخلها منذ أكثر من شهر وحتى اليوم، ومنع إدخال أي مواد إغاثية سواءً مياه أو غذاء أو أدوية ومستلزمات طبية.