الرئيسية / الأخبار / عبدالملك المخلافي: الحوثيون وصالح رفضوا التفاوض ولجؤوا للتصعيد العسكري

عبدالملك المخلافي: الحوثيون وصالح رفضوا التفاوض ولجؤوا للتصعيد العسكري

أكد نائب رئيس الوزراء اليمني، وزير الخارجية عبدالملك المخلافي، أن المليشيا الانقلابية المتمردة التابعة للحوثيين وصالح، رفضت عقد جولة ثالثة من المفاوضات، مع وفد السلطات الشرعية.

وأوضح، المخلافي -في كلمة بلاده التي ألقاها اليوم، على هامش الدورة الأولى للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الهندي المقام حاليًا في العاصمة البحرينية المنامة- أن المليشيا الانقلابية رفضت -وما تزال ترفض- الالتزام بكل ما تم الاتفاق عليه في الجولة الثانية من المشاورات، وفي مقدمة ذلك عقد جولة ثالثة من المفاوضات.

وبين المسؤول اليمني، أن مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية، هي من لجأت إلى الخيار العسكري وتصعيده والاستمرار فيه. مضيفًا أن استمرار الانقلابيين في الخيار العسكري، يأتي في وقت ما زالت السلطات الشرعية الدستورية تمدّ يدها للسلام، ووافقت على الذهاب إلى جنيف مرتين بغية إخراج اليمن من النفق المظلم.

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، أن نائب رئيس الوزراء اليمني، وزير الخارجية، تطرّق في كلمته إلى تطورات الأوضاع في سوريا والعراق وليبيا، التي قال إنها “بلغت حدًّا لا يطاق من العنف والقتل والدمار، الأمر الذي يجعل من المحتم على المجتمع الدولي، بذل الجهود المستمرة والمكثفة بوضع حدّ لها”.