الرئيسية / الأخبار / التمـــرّد الحـــوثــــي يـــواصـــل تصفيـــة قيــــاداتـــه
مسلحي الحوثي (ارشيف)

التمـــرّد الحـــوثــــي يـــواصـــل تصفيـــة قيــــاداتـــه

افادت مصادر في صنعاء أن ميليشيات الحوثي قامت بتصفية عبدالله محمد الضمين الشريف أحد قادتها في مديرية الزاهر التابعة لمحافظة الجوف شمال اليمن. وأوضحت المصادر أنه تم تصفية الضمين في منطقة شملان شمال العاصمة صنعاء بتهمة الانتماء إلى جهاز الأمن القومي في فترة حكم الرئيس المخلوع علي صالح. ويعتبر صالح من أهم قادة التمرد الحوثي في الجوف وقاد معارك الحوثيين ضد قبيلة الشولان عام 2009.
وتأتي تلك «التصفية» بعد 5 أيام على اغتيال الحوثيين لأحد قادتهم من رجال قبائل الجوف وسط العاصمة اليمنية صنعاء. ولقي عبدالولي العكيمي مصرعه على أيدي مسلحين من المتمردين في صنعاء، وذلك بعد خلاف نشب معه. ويعد العكيمي أحد أبرز المواليين للميليشيات بمحافظة الجوف التي حررها الجيش اليمني والمقاومة الشعبية مسنودًا بغطاء جوي من قبل التحالف العربي.
من جهة اخرى أعلن رئيس الأركان العامة اليمني، اللواء محمد علي المقدشي، أن العمليات العسكرية في مرحلتها ما قبل الأخيرة، ومن المقدر أن تستمر حتى 6 أشهر على أعلى تقدير لتعلن انتهاءها، خاصة أن التحالف الذي يعد الجيش اليمني جزءاً منه نجح في استرداد ما يقارب 70 – 80% من الأراضي اليمنية. ونقلت صحيفة «الرياض» السعودية عن المقدشي قوله، إن القوات المشاركة في العمليات العسكرية والتخطيط والتدريب تتواجد على الأراضي اليمنية لصالح الشرعية جميعها عربية، ونفى وجود أي قوة أجنبية على الأرض اليمنية. وأكد أن «التحالف في تقدم، وهو في المرحلة الأخيرة من تحرير مأرب، وهو على مشارف صنعاء التي هي الهدف في الفترة المقبلة».
في الأثناء، سيطرت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في اليمن، على جبل وتران الاستراتيجي، بمديرية نهم شرق صنعاء٫ إلى ذلك وصل مدرسان سعوديان الى الرياض بعد أن أفرج عنهما المتمردون الحوثيون الذين احتجزوهما لأكثر من تسعة أشهر في اليمن، بحسب ما أفاد الاعلام الرسمي أمس٫ وقالت وكالة الانباء السعودية ان المدرسين عبدالمرضي بن مقبول الشراري وسالم بن مسفر الغامدي، وصلا الى الرياض مساء الخميس من جيبوتي.
ورافقهما السفير السعودي في اليمن محمد بن سعيد آل جابر، ومبعوث الأمم المتحدة لدى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد الذي انهى الخميس مهمة استمرت خمسة ايام في العاصمة اليمنية صنعاء، بحسب الوكالة. كان المدرسان يقيمان في مقر بعثة الامم المتحدة عندما اعتقلهما المتمردون الحوثيون. وافرج المتمردون عنهما وسلموهما الى ولد الشيخ احمد الخميس، بحسب الوكالة.
وقالت الوكالة ان المدرسين كانا في طريقهما الى عملهما في جزر القمر، وتوقفت طائرتهما «ترانزيت» في صنعاء و«تم تعليق الرحلات بسبب بدء عاصفة الحزم فاستضافتهم بعثة الأمم المتحدة في فندق موفنبيك بصنعاء حيث مقر بعثة الأمم المتحدة».
وأضافت انه «بعد ذلك حضرت مجموعة مسلحة من الحوثيين وتم احتجازهما واقتيادهما إلى مكان غير معلوم وبقيا رهائن طوال الفترة الماضية حتى تسلمهما المبعوث الأممي لدى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد» الخميس.