الرئيسية / الأخبار / قوات الشرعية تتقدم بأطراف مأرب على حدود صنعاء

قوات الشرعية تتقدم بأطراف مأرب على حدود صنعاء

تواصل قوات المقاومة والجيش اليمني تقدمهما الميداني، رغم اشتداد المعارك الجارية في أطراف محافظة مأرب الغنية بالنفط مع مسلحين تابعين لجماعة الحوثي وقوات موالية لعلي عبدا لله صالح، بالتزامن مع غارات جوية للتحالف الذي تقوده السعودية.

وأكد مصدر ميداني في المقاومة مساء الجمعة، أن قوات الشرعية أحرزت تقدما نوعيا بعد معارك مع الحوثيين وقوات صالح في جبهة المشجع شرق جبل هيلان الاستراتيجي، شمال غربي مأرب.

وأضاف المصدر، الذي رفض الكشف عن هويته، لـ”عربي21″، أن طلائع من قوات المقاومة والجيش الوطني شنت هجوما نوعيا من محورين، الأول من منطقة المشجع، والثاني من منطقة كوفل في صرواح، والتقت شرق جبل هيلان بعد طرد الحوثيين والقوات الموالية لهم من “موقعين” يقعان ضمن السلسة الجبلية الوعرة لهيلان، آخر معاقل المتمردين وحلفائهم في مأرب.

و”هيلان” عبارة عن سلسلة جبلية وعرة، تقع في أطراف محافظة مأرب النفطية، على بعد نحو 35 كيلومترا من مركز المحافظة، بينما يصل طوله إلى 30 كيلومترا شمال غربي المحافظة، وتدور المواجهات منذ أيام في السلسلة الجبلية الواقعة شرقا.

وحصلت “عربي21″ على صور وفيديو خاص، بالمواجهات التي جرت بين قوات موالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، وقوات الحوثي وصالح في منطقة هيلان في صرواح بمأرب المتاخمة للعاصمة صنعاء.

من جهته، شن طيران التحالف العربي، غارات جوية، الجمعة، على تجمعات وقطعات الحوثيين العسكرية، تزامنا مع المعارك الدائرة بين المقاومة والحوثيين وحلفائهم، حسبما ذكره المصدر لـ”عربي21”.