الرئيسية / الأخبار / بالصوره: مليون ونصف متابع كل ساعه ..اخر الاحصائيات والتحديثات المتعلقه بحملة ارفعو الحصار عن تعز

بالصوره: مليون ونصف متابع كل ساعه ..اخر الاحصائيات والتحديثات المتعلقه بحملة ارفعو الحصار عن تعز

يتواصل التفاعل عبر وسائل التواصل الاجتماعي مع السكان بمحافظة تعز لليوم الثاني على التوالي، بعد اطلاق ناشطون يوم امس لهاتشاق #ارفعوا_الحصار_عن_تعز باللغة العربية ولغات عالمية اخرى بلغت عشرون لغة.

وكشفت احصائية جديدة اليوم للتفاعل مع الهاشتاق ارقاماً كبيرة في موقع تويتر. وبحسب اخر الاحصائيات للحملة فقد بلغ معدل التغريدات في كل ساعة (671) تغريدة، بينما بلغ عدد المشاهدين لتلك التغريدات عبر الهاشتاق مليون واربعمائة الف قارئ.

اما عدد عمليات الاعادة لتلك التغريدات فقد بلغ (1733) اعادة في كل ساعة.

وبلغ معدل التغريدات التي تحتوي على صور في كل ساعة 34% من اجمالي التغريدات المتداولة. اما معدل التغريدات التي تحتوي على روابط فقد وصل الى 23% من حكم التغريدات المنشورة.

وسجلت التغريدات التي تحتوي على منشورات نصية فقط نسبة 13% من إجمالي التغريدات المنشورة على الوسوم التي غرد تحتها الناشطون. وحقق الهاشتاق مرتبة متقدمة في الترند العالمي، واصبح احد اكثر الوسوم انتشارا في العالم.

وتفاعلت مع الحملة العديد من الشخصيات السياسية والحقوقية حول العالم، وامتد تأثيرها ليصل الى القنوات التلفزيونية التي تفاعلت معها واصدرت العديد من التقارير المصورة عن الحملة والهاشتاق، ومن ذلك قناة الجزيرة.

اما قناة الحدث السعودية فقد ابرزت على شاشتها هاشتاق (#حصار_تعز) الذي جاء بعد الحملة الكبيرة للناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي. كما حظي الهاشتاق بإهتمام الصحف المحلية والدولية، التي سارعت الى تغطية تفاعل الجمهور معه.

ويقول الناشط ناصر العجيبي ان اهمية الحملة تكمن في انها اوصلت رسالة للعالم حول ما يجري في محافظة تعز، وكشفت المآسي التي تعيشها جراء الحصار الجائر الذي يتعرض له اكثر من اثنين مليون يعيشون في مناطقها المحاصرة.

وأكد في تصريحه  ان اهداف الحملة هو ايصال جرائم الحوثيين بحق ابناء تعز الى المنابر الإعلامية الحقوقية والدولية،والضغط على المجتمع الدولي ومنظمات الإغاثة الدولية من اجل اتخاذ اجراءات تقود الى رفع الحصار عن ابناء تعز والسماح بدخول المعونات الإنسانية والأدوية.

وأكد بأن الحملة سوف تتواصل في فعالياتها ايضا لليوم الثاني على التوالي، بعد انضمام المزيد من الناشطين والاعلاميين ومستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي الى الحملة طوال الساعات الماضية.