الرئيسية / الأخبار / مراسلون بلا حدود: 110 صحافيين قتلوا في2015 بسبب نشاطهم المهني

مراسلون بلا حدود: 110 صحافيين قتلوا في2015 بسبب نشاطهم المهني

تصدر العراق وسورية  قائمة الدول الأكثر خطرا على الإعلاميين خلال 2015،فيما احتلت اليمن المركز الرابع بعد فرنسا حسب تقرير أصدرته منظمة “مراسلون بلا حدود” الثلاثاء أحصت فيه مقتل 110 صحافيين في العالم فيما احتلت اليمن المركز الرابع. .

وقالت المنظمة إن 67 من هؤلاء قتلوا بسبب مهنتهم أو أثناء ممارستهم مهامهم، بينما قضى 43 آخرون في ظروف مشبوهة لم تستطع مراسلون بلا حدود تحديده.

كما احصت المنظمة مقتل تسعه صحفيين  في العراق أغلبهم في مدينة الموصل التي تخضع لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية داعش منذ عام ونصف العام.وقضى وتسعه أيضا في سوريا أغلبهم في حلب وثمانية في فرنسا بين ضحايا ال12للإعتداء المتطرف على (شارلي ايبدو)في السابع من يناير (كانون الثاني).

وأوضحت المنظمة المعنية بالدفاع عن حقوق الصحافيين في تقريرها أن 27 من العاملين في مجال صحافة المواطن وسبعة من المتعاونين مع وسائل الإعلام قتلوا أيضا هذا العام.

ومع حصيلة هذه السنه يرتفع الى 787 العدد الإجمالي للصحافيين الذين قتلوا منذ عام2005

ونددت المنظمة بالإفلات من العقاب للجرائم المرتكبه ضد الصحافيين في الكثير من مناطق العالم

وطالبت مراسلون بلا حدود بتعيين ممثل خاص لدى الأمين العام للأمم المتحدة لحماية الصحافيين، محذرة من أن “هذا الوضع المقلق مرده إلى عنف متعمد ضد الصحافيين، ويشهد على فشل المبادرات المتخذة من أجل حمايتهم