الرئيسية / الأخبار / الجيش الوطني والمقاومة الشعبية يستعدان للزحف نحو “صعدة”

الجيش الوطني والمقاومة الشعبية يستعدان للزحف نحو “صعدة”

حققت المقاومة الشعبية والجيش الوطني المساند للشرعية انتصارات كبيرة في الميدان، حيث أكدت مصادر عسكرية وقبلية أن قوات الجيش والمقاومة سيطرتا على أول معسكر يتبع قوات الحرس الجمهوري المنحلة بصنعاء، الواقع في منطقة بيت دهرة، ببني الحارث، القريبة من العاصمة صنعاء، وذلك بعد يوم من وصول المقاومة إلى مشارف العاصمة، وقتلت نائب قائد المعسكر عبدالله مقولة الذي يعد من كبار مناصري المخلوع صالح.

كما أكدت مصادر إعلامية مقربة من المقاومة الشعبية أن قوات الجيش الوطني والمقاومة مسنودة بقوات سعودية، بدأت أمس زحفاً عسكرياً على محافظة صعدة، المعقل الرئيسي للمتمردين الحوثيين من اتجاه منفذ «البقع» بمديرية «كتاف».
ونقل موقع «مأرب برس» الإخباري عن مصادر عسكرية قولها إن «قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية مسنودة بقوات سعودية بدأت زحفاً عسكرياً لاقتحام محافظة صعدة (شمالاً) وتطهيرها من ميليشيات الحوثي».

وأوضحت المصادر أن «عملية الزحف انطلقت تحت غطاء جوي مكثف من قبل طيران التحالف العربي»، مؤكدة أن «القوات تمكنت من السيطرة على مواقع عسكرية كان يسيطر عليها الحوثيون».
من جهته أشاد محافظ صنعاء الشيخ عبدالقوي شريف بما أسماه الدور المحوري الذي تسهم به الإمارات في دعم تطلعات الشعب اليمني في استعادة الدولة المختطفة وإنهاء الانقلاب، وقال شريف ل«الخليج» إن تحرير صنعاء بات وشيكاً في ظل الانهيارات المتواصلة للانقلابيين وبخاصة في جبهات تعز ومأرب والجوف، مشيراً إلى أن دعم الشرعية هو السبيل الوحيد للوصول إلى الدولة اليمنية وفرض الأمن والاستقرار والحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة وصولاً إلى دولة المؤسسات والنظام والقانون.