الرئيسية / الأخبار / صعدة في مرمى نيران المقاومة الشعبية

صعدة في مرمى نيران المقاومة الشعبية

وصلت قوات الشرعية إلى مشارف محافظة صعدة معقل الحوثيين بعد فتح القوات التي حررت محافظة الجوف جبهتين، الأولى باتجاه صعدة غرباً والثانية اتجهت إلى ريف صنعاء جنوباً. واستعادت المقاومة معسكر الخنجر الاستراتيجي بمديرية خب والشعف، وتقدمت إلى منطقة ابرق دهمة بالقرب من منطقة اليتمة الحدودية مع صعدة شمال محافظة الجوف، بعد أن تمكنت من السيطرة على وادي الخانق الاستراتيجي ومعسكر ماس ونقطة الجميدر.

 

وشنت طائرات التحالف غارات عدة على مواقع الميليشيات في منطقة فرضة نهم وضلاع همدان في ضواحي صنعاء.

 

وحررت قوات التحالف ميناء ميدي العسكري في حجة، في حين واصلت قوات الجيش الوطني التقدم في الشريط الساحلي باتجاه مديرية عبس على حدود الحديدة. وقصف التحالف تعزيزات للانقلابين في مقبنة فقتل 20 منهم.

 

وتختتم اليوم الجولة الأولى من محادثات «جنيف2» بعد التوصل إلى اتفاق على تشكيل لجنة إشراف على تثبيت وقف إطلاق النار، واستئناف المباحثات، بعد أن تعطلت ليوم واحد بسبب رفض وفد الانقلابيين حضور الجلسات. وقالت مصادر لـ«البيان» إن الانقلابيين عادوا إلى المحادثات، لكنهم رفضوا التقدم خطوة واحدة باتجاه الإفراج عن المعتقلين ورفع الحصار عن السكان المحاصرين في تعز.

 

ومن المقرر أن يتم استئناف المحادثات عقب انتهاء إجازة رأس السنة الميلادية في العاشر من الشهر المقبل