الرئيسية / الأخبار / في بيان له: مجلس شباب الثورة يدعو متحاوري جنيف2 “لتقديم مصلحة الوطن العليا على مصالحهم الخاصة”

في بيان له: مجلس شباب الثورة يدعو متحاوري جنيف2 “لتقديم مصلحة الوطن العليا على مصالحهم الخاصة”

عبر مجلس شباب الثورة السلمية عن حرصه الشديد على وقف الحرب ونزيف الدم واحلال السلام في اليمن.

واكد المجلس في البيان الذي اصدره اليوم الثلاثاء ” على أن السلام الدائم في اليمن لا يمكن له أن يتم، إلا بمعالجة أسباب هذه الحرب، والمتمثلة في الانقلاب الذي أحدثته مليشيات الحوثي والمخلوع على السلطة الشرعية،”

وشدد المجلس على ” ضرورة أن تستند هذه الحلول لمرجعية قرار مجلس الأمن رقم 2216، والقرارات ذات الصلة التي تنص على ضرورة سحب سلاح المليشيات، والانسحاب من المدن، والافراج عن المعتقلين السياسيين”.

واختتم المجلس بيانه بدعوة ” الجميع بما في ذلك الذين يختلف معهم سياسيا لتقديم مصلحة الوطن العليا على مصالحهم الخاصة، والله من وراء القصد”

نص البيان:

بيان: موقف مجلس الثورة السلمية من محادثات جنيف2

يتابع مجلس شباب الثورة السلمية المشاورات التي تعقد اليوم في جنيف بين وفد الشرعية والمتمردين الانقلابين، ويؤكد تزامنا مع بدء جولة المباحثات الثانية على حرصه الشديد على وقف الحرب ونزيف الدم واحلال السلام في اليمن.

إن المجلس وهو يؤكد على ذلك، فإنه في الوقت نفسه يشدد على أن السلام الدائم في اليمن لا يمكن له أن يتم، إلا بمعالجة أسباب هذه الحرب، والمتمثلة في الانقلاب الذي أحدثته مليشيات الحوثي والمخلوع على السلطة الشرعية، وعلى ارادة اليمنيين، وتقويض أسس العملية السياسية والتوافق ومخرجات الحوار الوطني الشامل؛ والقيام بخطف مؤسسات الدولة، وفرض ارادة طرف على بقية الاطراف بقوة السلاح.

إننا في مجلس شباب الثورة السلمية، إذ نؤكد وقوفنا مع الحوار والوصول إلى حلول تنهي الحرب، وتعيد السلام للبلاد، فإننا نؤكد في الوقت ذاته، ضرورة أن تستند هذه الحلول لمرجعية قرار مجلس الأمن رقم 2216، والقرارات ذات الصلة التي تنص على ضرورة سحب سلاح المليشيات، والانسحاب من المدن، والافراج عن المعتقلين السياسيين، وأن يحظر استخدام السلاح لأغراض سياسية على أن تكون الدولة الشرعية هي المحتكر الوحيد للقوة وفق الدستور والقانون، وضرورة عدم القفز على العدالة، واحترام حقوق الإنسان والمواثيق الدولية الخاصة بالحقوق المدنية والسياسية للمواطنين، ما لم يتم ذلك، فإن بقاء مليشيات مسلحة موازية للدولة تمارس مهامها هو أمر لا يمكن القبول به، ولا يمكن أن يكتب له النجاح.

إن المجلس يدعو الجميع بما في ذلك الذين يختلف معهم سياسيا لتقديم مصلحة الوطن العليا على مصالحهم الخاصة، والله من وراء القصد.

رحم الله شهدائنا وشفى الله الجرحى

وحفظ الله يمننا الحبيب وشعبنا العظيم

 

صادر عن مجلس شباب الثورة السلمية

الثلاثاء 15 ديسمبر 2015