الرئيسية / الأخبار / رئيس الأركان: الميليشيا الانقلابية ليس لها عهد ولا هدنة

رئيس الأركان: الميليشيا الانقلابية ليس لها عهد ولا هدنة

كد رئيس هيئة الأركان العامة للجيش الوطني في اليمن اللواء ركن محمد علي المقدشي أن التجربة علّمت الشرعية أن الميليشيا الانقلابية ليس لها عهد ولا تلتزم بأي هدنة.

وخلال اجتماع موسع في قيادة المنطقة العسكرية الثالثة بمأرب، أكد رئيس اللواء المقدشي أن الجيش الوطني سيلتزم بأي توجيهات تصل إليه من رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة لإيقاف إطلاق النار، وأضاف: «سنلتزم بالتوجيهات، مع أن التجربة علمتنا أن الميليشيا الانقلابية ليس لها أمان، ولا تلتزم بعهد ولا هدنة».

اللقاء الذي ناقش مستجدات الأوضاع العسكرية ومستوى الجاهزية والتدريب في وحدات الجيش الوطني، تم خلاله استعراض الانتصارات التي حققها الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في مختلف الجبهات، خاصة في جبهتي صرواح مأرب والجوف، وما شهدته صفوف ميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية من انهيارات كبيرة خلال الأيام الماضية.

وأكد رئيس الأركان أن الميليشيا الانقلابية تلفظ أنفاسها الأخيرة، وأن الجميع يتوق إلى استعادة مؤسسات الدولة وعودة السلطة الشرعية والنظام والقانون إلى مختلف أرجاء الوطن، بعد الخراب والدمار اللذين طالا مختلف المحافظات، من جراء الحرب الهمجية التي شنتها الميليشيا الانقلابية، وتسببا في قتل وجرح وتشريد آلاف الأبرياء. وأضاف: «كان الرهان على سقوط محافظة مأرب، وهذا الرهان قد سقط».

من جانبه، أكد نائب رئيس هيئة الأركان اللواء ركن ناصر عبد ربه الطاهري ضرورة وضع خطة أمنية متكاملة لمحافظة مأرب، لتعزيز الأمن والاستقرار في المحافظة ومعرفة كل جهة مسؤوليتها. وشدد على استمرار الجاهزية القتالية والتدريب المستمر لرفع كفاءة الفرد في تنفيذ المهام العسكرية.

وكان قائد المنطقة العسكرية الثالثة اللواء ركن عبد الرب الشدادي استعرض خلال الاجتماع الإنجازات العسكرية التي تحققت على مختلف الجبهات وتقييماً للموقف العسكري والعملياتي. كما نوه وكيل محافظة مأرب علي محمد الفاطمي بالإنجازات العسكرية والأمنية التي تحققت، والتي عززت من أداء السلطة المحلية في الاستجابة لاحتياجات المواطنين اليمنيين.