الرئيسية / الأخبار / محلل سياسي يمني يوجه مجموعة رسائل تحذيرية هامة للشرعية وقيادة التحالف

محلل سياسي يمني يوجه مجموعة رسائل تحذيرية هامة للشرعية وقيادة التحالف

وجه المحلل السياسي اليمني المتخصص في الشئون اليمنية بقناة الجزيرة  أحمد الشلفي سلسلة رسائل تحذيرية وهامة للقيادة الشرعية وقيادة التحالف العربي.

فقد اشار الشلفي الى الخطر المحدق بعمليات التحالف في اليمن والمتمثل في تأخير الحسم العسكري وإنهاء الانقلاب القائم على الشرعية.

وكان موقع “بويمن” قد رصد التغريدات التي اطلقها الشلفي عبر صفحته الشخصية بالفيسبوك، وتضمنت رسائل تحذيرية هامة وخطيرة لقوات التحالف العربي والشرعية اليمنية.

حيث أطلق الشلفي جرس إنذار مبكر، من إمكانية دخول روسيا على خط الأزمة اليمنية، لتعويض خسائرها وهزائمها الحالية في سوريا،

وقال الشلفي إن اليمن تبدو اليوم “أنسب الأماكن لتثأر روسيا لهزائمها الأخيرة وهذا ما ستفعله إيران أيضا..”،

مشيراً إلى أن كلاً من إيران وأمريكا تحاولان “تصوير مسألة حسم صعده باعتبارها خطراً مناطقياً ومذهبياً، والحقيقة أنها مسألة تمرد وشرعية.. دولة وخارجين عن القانون .”

وأكد أحمد الشلفي أن “الحوثي وصالح لن يذهبا إلى المفاوضات ..وسيزداد القتال ضراوة في كل المناطق وفي مقدمتها تعز.”

مضيفاً بأنه “اذا شارك وفد الحوثي وصالح في المفاوضات وهذا متعسر حاليا فهو فقط لكسب مزيد من الوقت ..”

ونوه الشلفي إلى أن “قرار حليفي الحرب والتمرد حتى اللحظة ومن ورائهما روسيا وإيران الاستمرار في القتال.”

وشدد الشلفي، بالقول أنه “إن لم يكن هناك قرار بحسم المعركة ميدانيا ..فلن يتم تقدم واحد في الحوار السياسي.”

وتابع” “أقدر رؤية الخبراء الاستراتيجيين والعسكريين ولكن مسألة الحسم لن تتم من عدن ولا من صنعاء تعز أولا وقبلها صعده ومن صعده وحدها يتم الحسم.”