الرئيسية / الأخبار / هذا ما حصل … في رسالة مفصلة: طالب يروي لـ”ابارة برس” ما حدث في مدرسة الكويت بالتفصيل

هذا ما حصل … في رسالة مفصلة: طالب يروي لـ”ابارة برس” ما حدث في مدرسة الكويت بالتفصيل

قال شاهد عيان من طلاب مدرسة الكويت بالعاصمة اليمنية صنعاء ان حادثة رشق رئيس اللجنة الثورية التابعة لمليشيات الحوثي الانقلابية حدثت بعد ترحيب مدير المدرسة به عندما حاول بعض مرافقي الحوثي ترديد الصرخة.

واضاف الطالب الذي فضل عدم ذكر اسمه في رسالة تلقى موقع “ابارة برس” نسخة منها “بعد ترحيب المدير بعض المرافقين للحوثي قاموا بترديد الصرخة وطلبوا من الطلاب ترديدها معهم إلا ان الطلاب رفضوا ترديد الصرخة وقاموا بترديد النشيد الوطني حاول البعض بعد الانتهاء من ترديد النشيد الوطني ترديد الصرخة إلا اننا جميعا صرخنا بصوت واحد “بالروح بالدم نفديك يا يمن ، بالروح بالدم نفديك يا وطن”.

واكد الطالب ان مرافقي الحوثي ” اخذوا علينا معظم تلفونات الطلاب إلا من خبأ تلفونه ولم يعثروا عليه”.

واشار الطالب الى ان مدير المدرسة قام بالتعريف بمحمد على الحوثي واصفا اياه بــ”الدكتور”

ابارة برس تعيد نشر نص الرسالة:

“الذي حصل ان ما يسمى برئيس اللجنة الثورية الحوثية وصل الى المدرسة الساعة التاسعة صباحا بعد دخول الطلاب الى الفصول الدراسية وكان معه بعض المسئولين من وزارة التربية والتعليم وبعض الشخصيات الاخرى التي لا نعرفها توجهوا الى مكتب المدير وظلوا معه بعض الوقت وبعد ذلك قام مدير المدرسة بإخراج الطلاب الي الساحة مع المدرسين مع ان بعض المدرسين لم يحضروا الى المدرسة، قام الاستاذ احمد الحبابي بالترحيب بهم كما قال ” الدكتور محمد علي الحوثي” .

بعد ترحيب المدير بعض المرافقين للحوثي قاموا بترديد الصرخة وطلبوا من الطلاب ترديدها معهم إلا ان الطلاب رفضوا ترديد الصرخة وقاموا بترديد النشيد الوطني حاول البعض بعد الانتهاء من ترديد النشيد الوطني ترديد الصرخة إلا اننا جميعا صرخنا بصوت واحد “بالروح بالدم نفديك يا يمن ، بالروح بالدم نفديك يا وطن”.

وسط ترديدنا حاول محمد الحوثي ان يتكلم كان يتكلم فاستمر حوالي 3 دقائق يتحدث عن ما اسماه العدوان على اليمن ولكن الطلاب لم عطوه أي فرصة لإكمال كلمته وفجأة بدأت تنهال على المنصة الاحجار والاحذية من الصفوف الاخيرة لتجمع الطلاب ولبعد المسافة كانت الاحذية والاحجار تسقط امام المنصة بعض الكلاب صعدوا على الاطقم والسيارات التي حضروا بها محاولين تحطيمها إلا ان المعلمين حاولوا منعهم  وكان بعض المعلمين يضربون الطلاب بالاعصي الذين يرجمون الحوثي او الذين يحاولون التصوير فقد اخذوا علينا معظم تلفونات الطلاب إلا من خبأ تلفونه ولم يعثروا عليه.

وبعد ذلك اخذ مدير المدرسة الحوثي واوصله الى السيارة وعندما تحركت السيارة عاد الطلاب يرجمونهم بالحجار والاحذية حتى خرجوا من بوابة المدرسة.

هذا ما حصل

وشكرا

الطالب …….”