الرئيسية / الأخبار / أول زيارة لرئاسة هيئة الأركان العامة للوحدات والألوية العسكرية الجديدة التي وصلت مارب.

أول زيارة لرئاسة هيئة الأركان العامة للوحدات والألوية العسكرية الجديدة التي وصلت مارب.

أول زيارة لرئاسة هيئة الأركان العامة للوحدات والألوية العسكرية الجديدة التي وصلت مارب.

زيارة ميدانية هي الأولى لقيادة الجيش الوطني وتحركات غير مسبوقة صباح اليوم ،وحضور رئيس هيئة الأركان اللواء الركن ‫#‏محمد_علي_المقدشي‬ ونائبه اللواء الركن /‫#‏ناصر_عبدربه_الطاهري‬ ومدير العمليات الحربية بهيئة الأركان اللواء الركن ‫#‏عبدالعزيز‬ الشهاري وقيادات عسكرية وأمنية رفيعة ،
شملت تلك الزيارة اللواء 141 مشاة وهي الزيارة الأولى للواء بعد وصوله مأرب اليومين الآخيرين وأطلعوا على الجاهزية القتالية لدى جميع صف وضباط وأفراد اللواء ،حيث كان في إسقبالهم العميد الركن ‫#‏هاشم_الأحمر‬ وأركان وقيادة اللواء

وخلال الزيارة تحدث رئيس هيئة الأركان العامة اللواء الركن ‫#‏محمد_المقدشي‬
للضباط والجنود عن الدور العظيم الذي ينتظره منكم الشعب اليمن في تحرير بقية المدن اليمنية من العناصر الإنقلابية ومليشيات العنف مؤكدا اللواء ‫#‏المقدشي‬ أن وصول اللواء إلى تخوم صنعاء يأتي في إطار الخطط المرحلية في معركة التحرير وتمهيد الطريق إلى صنعاء مثمن دور قيادة اللواء و الجهود التي بذلوها في سبيل الدفاع عن الثورة والجمهورية والشرعية ،

نائب رئيس هيئة الأركان اللواء ‫#‏ناصر_الطاهري‬ بدوره أعرب عن إرتياحه الشديد خلال مشاهدته جاهزية قيادة وضباط وأفرد اللواء وكذلك وصلوهم مأرب وإستعدادهم الكامل في الإلتحاق بميادين البطولة والشرف بعد أشهر من الإعداد والتجهيز ،

كما شملت الزيارة الميدانية اللواء 314 بمعسكر صحن الجن الذي يقوده العميد الركن ‫#‏أحمد_البعداني‬ واللواء 312 بمعسكر كوفل الذي يقوده العميد الركن‫#‏بحيى_العجلَّ‬ وكذالك مواقع متقدمة للمقاومة والجيش الوطني بصرواح وهي الزيارة الثانية في غضون أيام.

كما أطلعت القيادة العسكرية العليا لرئاسة الاركان على سير الدورة التدريبية لكتيبة المهام الخاصة التابعة لرئاسة الأركان بقيادة العقيد ‫#‏أحمد_غالب‬ التي تجرى حالياً بمدرسة المظلات .،

فيما تشهد اليوم جبهة صرواح وبني ضبيان إشتباكات عنيفة وتقدم كبير للجيش الوطني والمقاومة الشعبية والسيطرة على مواقع جديدة اليوم .
فيما صد رجال المقاومة الشعبية هجوم وتسلل للحوثيين ببني ضبيان دفعهم للإنسحاب.