الرئيسية / الأخبار / مواجهات عنيفة بين الحوثيين والقبائل بمحافظة صنعاء وإصابة أحد القيادات الميدانية في المقاومة – الإسم

مواجهات عنيفة بين الحوثيين والقبائل بمحافظة صنعاء وإصابة أحد القيادات الميدانية في المقاومة – الإسم

تمكنت قبائل بني ضبيان بمحافظة صنعاء من محاولة إفشال تقدم مجاميع مسلحة حوثية بقيادة ابو علي الحاكم قادمة من منطقة جحانه ذات الأغلبية المؤيدة للمليشيات الانقلابية يوم أمس الجمعة ، بينما أصيب قيادات ميدانية من رجال المقاومة  في تلك المواجهات منهم : الشيخ سالم الجراش ،
وأوضح مصدر قبلي أن معارك عنيفة تدور في مناطق كنم وذات الاخر التابعة لمديرية بني ضبيان التي تقف جميع قبائلها مع الشرعية، مبينة بأن قبائل بني ضبان تمكنت من ايقاع المليشيات في كمين محكم ادى لتدمير ثلاثة أطقم ومقتل عدد من المسلحين الحوثيين بالأضافة إلى إصابة أربعة من القبائل بينهم احد القيادات ويدعى الشيخ سالم الجراشي قائد الجبهة الأماميه للمقاومة.
وأفادت المصادر أن الاشتباكات جاءت عقب رفض القبائل طلباً تقدم به الحوثيين بالسماح لهم بالمرور من مناطقهم الى محافظة مأرب بهدف الإلتواء على الجيش الوطني وقوات التحالف المتواجد هناك بعد تطهيرها من الحوثيين، مشيرة إلى أن “أبو علي الحاكم” المتواجد حالياً في منطقة اسيل يقود الجبهة ويحاول المرور بالقوة إلى محافظة مأرب.
وافاد مصدر حكومي أن المحافظ الشيخ عبد القوي شريف يشرف بشكل مباشر على المقاومة الشعبية ومع قيادات التحالف العربي، مبينة بأن قبائل بني ضبيان تمكنت من أفشال تلك التعزيزات حيث لا تزال المعارك مستمرة.
وأفادت المصادر أن المحافظ حصل على معلومات استطلاعية عن ان هناك تحركات مشبوهة للمليشيات الانقلابية في المنطقة مما دفعه بترتيب صفوف ابناء قبائل بني ضبيان والتنسيق المسبق معهم لإفشال تلك التحركات.
وأشارت المصادر إلى أن قبائل بني ضبيان لا زالت تتوافد لدعم ابنائها الذين يخوضون معارك عنيفة مع المليشيات الانقلابية.
وناشدت قبائل المنطقة التحالف العربي بسرعة انقاذهم وتقديم الدعم الجوي لدحر مليشيات الحوثي من مناطقهم .
إلى ذلك وعلى ذات الصعيد أفادت مصادر لـ ” اليوم برس ” أن  محافظ محافظة صنعاء الشيخ عبد القوي شريف أجرى  اتصالات بجرحى المقاومة الشعبية في  بني ضبيان الذين وصلوا إلى مستشفى مأرب أمس.
واشاد “شريف” بجهود قبائل في بني ضبيان الذين تصدوا للهجوم ومساعي المليشيات الانقلابية خلق جبهة جديدة في منطقتهم لاستهداف الجيش الوطني والمقاومة، معتبراً أن مثل تلك الجهود تلقى اهتمام كبير.
وأكد في حديثه للشيخ سالم الجراش أحد القيادات الميدانية الذين أصيبوا في المواجهات أن جميع الجرحى سيلقون اهتمام ومتابعة السلطة المحلية وابرزهم الشيخ علي الحميدي والطاهري، موضحاً بأن غدر الحوثي سيرتد عليه في ظل حالة اليقظة والإدراك لدى كافة شرفاء وقبائل صنعاء وخاصة قبائل بني ضبيان الذين يقفون في صفوف الشرعية، متوعداً بردع تلك العناصر.
يأتي ذلك في الوقت الذي توسعت المعارك إلى منطقة رويضة التابعة لمديرية بني ضبيان المحاذية لمأرب.
الجدير بالذكر أن ان جبال بني ضبيان تعد من المواقع الاستراتيجية التي تقع بين محافظات صنعاء والبيضاء وذمار وتبعد نحو 60 كم عن مركز محافظة مارب.