الرئيسية / الأخبار / محمد بن زايد: «إعادة الأمل» تهدف لإعادة الاستقرار والازدهار لكل ربوع اليمن
محمد بن زايد خلال استقباله خالد بحاح سابقًا

محمد بن زايد: «إعادة الأمل» تهدف لإعادة الاستقرار والازدهار لكل ربوع اليمن

استقبل الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في دولة الإمارات ليل أمس الأول في أبوظبي نائب الرئيس رئيس الوزراء في الجمهورية اليمنية المهندس خالد محفوظ بحاح والوفد المرافق الذي يزور الإمارات.

وجرى خلال اللقاء بحث أوجه التعاون الثنائي وما يشهده العمل المشترك من تطور ونمو بما يخدم المصالح المتبادلة للبلدين والشعبين الشقيقين.

واطلع الشيخ محمد بن زايد آل نهيان من نائب الرئيس اليمني على الأوضاع وآخر المستجدات والتطورات السياسية والعسكرية على الساحة اليمنية، ودور الحكومة لمواصلة العمل من محافظة عدن في بسط السيطرة على الأرض وتأمين المناطق المحررة واستعداداتها لتحرير باقي أجزاء الأراضي اليمنية من المتمردين بدعم التحالف العربي إضافة إلى العمليات الإنسانية والإغاثية التي تجري حالياً في أكثر من منطقة لمساعدة المتضررين من الشعب اليمني.

وأكد ولي عهد أبوظبي، وقوف الإمارات بقيادة رئيس البلاد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان حفظه الله، بجانب الشعب اليمني حتى يتمكن من تجاوز التحديات الأمنية والاقتصادية ويحقق التطلعات الوطنية في إعادة بناء ما دمره المتمردون على الشرعية.

وقال ولي عهد أبوظبي، إن “عملية إعادة الأمل لليمن التي تقودها المملكة العربية السعودية ضمن التحالف العربي تسير وفق المخطط المرسوم لها في توفير المساعدات الإنسانية وتأمين الاستقرار والأمن لكافة ربوع اليمن والمساهمة في بناء المؤسسات الوطنية والاقتصادية والاجتماعية حتى تؤدي دورها المنشود في تلبية المتطلبات الأساسية للشعب اليمني ليواصل طريقه نحو البناء والتنمية والازدهار”.

من جانبه، أعرب المهندس خالد محفوظ بحاح عن شكره وتقديره لدولة الإمارات لوقوفها المشرف والتاريخي إلى جانب الشعب اليمني في وقت صعب أظهر فيه الإماراتيون معدنهم الأصيل ومساندتهم الصادقة في الشدائد وتضحياتهم النبيلة في مساندة ومساعدة إخوانهم في اليمن، مجدداً شكره للمساعدات الإنسانية التي قدمتها دولة الإمارات لأهالي جزيرة سوقطرى عقب الإعصار الذي ضرب الجزيرة.

وأكد الجانبان خلال اللقاء دعم جهود الأمم المتحدة في مساعيها من خلال المفاوضات التي تجريها بين الأطراف اليمنية.