أخبار عاجلة

الإمارات تتسلم خمسة يمنيين كانوا معتقلين في غوانتانامو بناء على طلب واشنطن

قالت الخارجية الإماراتية اليوم الثلاثاء، إن سلطات أبو ظبي تسلمت خمسة يمنيين كانوا معتقلين في معتقل غوانتانامو العسكري بكوبا، بعد يومين من إفراج وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون عنهم) عنهم.

 

وذكرت الخارجية بأن ذلك جاء بناء على طلب من الحكومة الأمريكية ومراعاة للظروف التي تمر بها اليمن.

 

والمعتقلين الذين نُقلوا هم علي أحمد محمد الرازحي وخالد عبد الجبار محمد عثمان القدسي وعادل سعيد الحاج عبيد البعسي وسليمان عوض بن عقيل النهدي وفهمي سالم سعيد العساني.

 

ومن المتوقع أن يكشف البنتاجون قريبا عن خطة طال انتظارها تحدد الخطوط العريضة لكيفية إغلاق معتقل جوانتانامو على الرغم من المعارضة الشرسة لإغلاق هذا المعتقل في الكونجرس.

 

ويعتبر الرئيس باراك أوباما هذا المعتقل رمزا مدمرا لسوء معاملة المعتقلين والاعتقال دون توجيه اتهام ورثه من الرئيس الجمهوري جورج دبليو. بوش. وكان أوباما قد تعهد في حملته الانتخابية بإغلاق هذا المعتقل.

 

ولكن البيت الأبيض قال الأسبوع الماضي إن أوباما سيوقع على مشروع قانون لسياسة دفاعية شاملة وافق عليه مجلس الشيوخ على الرغم من بنود تزيد من صعوبة إغلاق معتقل جوانتانامو.

 

وكانت الولايات المتحدة أعلنت في نوفمبر العام الماضي عن نقل 5 من المعتقلين في غوانتانامو، بينهم أربعة يمنيين وتونسي، إلى جمهوريتي سلوفاكيا وجورجيا.

 

ومن بين السجناء الـ143 المتبقيين في السجون، 84 منهم من اليمن، تمت المصادقة على نقل 54 شخصا منهم إلى سجون أخرى.

 

وانتقد مركز الحقوق الدستورية الذي يمثل أحد اليمنيين وهو عبد الحكيم غالب احمد الحاج رفض ادارة أوباما الافراج عن معتقلين يمنيين اخرين. وقال المركز ان 54 من المعتقلين اليمنيين الباقين في جوانتانامو وعددهم 84 حصلوا بالفعل على موافقة لنقلهم.