الرئيسية / الأخبار / غارات تستهدف تعزيزات للحوثيين في “خولان” كانت متوجهة إلى “مأرب” شرقي اليمن
غارات للتحالف على مواقع للحوثيين في مأرب (رويترز)

غارات تستهدف تعزيزات للحوثيين في “خولان” كانت متوجهة إلى “مأرب” شرقي اليمن

أغارات مقاتلات التحالف العربي، اليوم الخميس، على تعزيزات للحوثيين في مديرية “خولان” شرقي صنعاء، كانت في طريقها إلى محافظة مأرب المجاورة.

وقالت مصادر قبلية لـ”يمن مونيتو” إن غارات للتحالف استهدفت، صباح اليوم، تجمعاً للحوثيين في أحد أودية منطقة “المكير” في “بني ضبيان”، وخلفت قتلى وجرحى في صفوفهم، وشوهدت أعمدة الدخان تتصاعد من آليات عسكرية كانت في المكان.

ولم يتسن للمصادر معرفة أعداد القتلى والجرحى، وحجم الأضرار الناجمة عن تلك الغارات.

ولم يهرع الحوثيون إلى مكان القصف لإسعاف الجرحى خوفاً من تجدد الغارات، إلا بعد ساعات من اختفاء صوت المقاتلات. –بحسب تلك المصادر.

 وفي السياق قصف طيران التحالف المعهد التقني والمهني بمنطقة “جحانة” في نفس المديرية، ويعتقد بتواجد مسلحين حوثيين فيه. وهي المرة الثالثة التي يتعرض لها هذا المبنى بعد غارتين للتحالف في ابريل الماضي.

وكانت غارات قد استهدفت مواقع للحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق في مديرية “سنحان”، مسقط رأس “علي صالح”.

و وصلت، اليوم الخميس، إلى محافظة مأرب تعزيزات عسكرية للتحالف العربي، استعداداً لخوض معركة صنعاء، بعد تحرير مديرية “صرواح” المجاورة لـ”خولان”.