الرئيسية / الأخبار / المقاومة ترصد تهريب قيادات عسكرية إيرانية من «إب وتعز»

المقاومة ترصد تهريب قيادات عسكرية إيرانية من «إب وتعز»

رصدت المقاومة الشعبية عملية تهريب لعدد من القيادات العسكرية الإيرانية في إقليم الجند (إب، تعز)، جنوب اليمن، باتجاه العاصمة صنعاء، بعد أن قاموا في أوقات سابقة بتدريب مليشيات الحوثي وصالح على كيفية المواجهة العسكرية على جبهات القتال.
وقالت مصادر يمنية إن عملية دخول المسؤولين الإيرانيين إلى إقليم الجند، كانت قبل عدة أشهر، حيث تم كشفهم من خلال عمل استخباراتي نفذه أفراد مدربون يتبعون للمقاومة الشعبية في الإقليم، وكان دخولهم عبر مدينة ريمة باتجاه محافظة إب، بحماية من الجيش الموالي للرئيس المخلوع، وذلك بهدف تعزيز قدرة الميليشيات على صد هجمات الجيش الوطني وقوات التحالف العربي، الذي تقوده السعودية على الإقليم لتحريره من قبضة الميليشيات، بحسب “الشرق الأوسط”.
و مع اشتداد المعارك في الإقليم، شرعت ميليشيا الحوثيين في تهريبهم وإخراجهم، خوفاً من سقوطهم أسرى في قبضة المقاومة الشعبية والجيش الموالي للشرعية”.