الرئيسية / الأخبار / حقيقة ما يدور بقصر المعاشيق بعدن

حقيقة ما يدور بقصر المعاشيق بعدن

قالت مصادر خاصة لـ”عدن بوست” إن الاشتباكات الذي شهده محيط قصر المعا شيق أمس الثلاثاء خرج عن السيطرة،وكانت بين قوات جلال هادي وبين شباب ألمقاومه في عدن والتي أسفرت عن سقوط 4بين قتيل وجريح بحسب ما أفادت المصادر ما دفع بقوات إماراتية إلى إرسال يوم الأربعاء ثمان مدرعات عسكرية في محاولة لإنهاء التوتر.

وذكرت المصادر أن التعزيزات التي وصلت، جاءت في الوقت الذي دخلت قيادة القوات الإماراتية بوساطة بين الطرفين لانهاء التوتر.

ويطالب رجال المقاومة الشعبية بتسليم مرتباتهم المتوقفة منذ ثلاثة أشهر، حيث لجئوا إلى محاصرة القصر في محاولة لطرد حراسته المشكلة من قوات تابعة لنجل الرئيس هادي، وكذا للضغط على الحكومة.

وبحسب موقع “المصدر أونلاين” فأن محافظ عدن اللواء جعفر محمد سعد تدخل ايضاً لإنهاء التوتر والتقى الجنود المحتجين.

وأضاف أنه تم الاتفاق على صرف رواتبهم وتسوية أوضاعهم، مقابل انسحابهم من المواقع التي احتلوها وفتح الطريق من وإلى قصر المعاشيق والسماح بخروج المحاصرين.