الرئيسية / الأخبار / اسرى إيرانيون بيد المقاومة الشعبية في تعز

اسرى إيرانيون بيد المقاومة الشعبية في تعز

قال العميد صادق سرحان رئيس المجلس العسكري في محافظة تعز في تصريح خاص لصحيفة «المدينة»: إن أسرى إيرانيين وقعوا في قبضة المقاومة الشعيبة والجيش الوطني في مدينة تعز.
وأكد العميد سرحان أن الإيرانيين الأسرى والمتخصصين في حرب العصابات تمكنت المقاومة الشعيبة والجيش الوطني من ضبطهم في جبهات القتال ويبلغ عددهم قرابة العشرة.

 

وأضاف: خلال أيام سوف تتقدم قوات برية من التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية من جهة المخا بهدف رفد المقاومة وتعزيز جبهات القتال بالمقاتلين والأسلحة النوعية.
وذكر بأن هذا التقدم يهدف إلى فك الحصار عن مدينة تعز الذي تفرضه مليشيات الحوثي الانقلابية على المدينة وتمنع دخول الغذاء والدواء للمواطنين وكذا تحرير بقية مديريات المحافظة التي تحتلها المليشيات الانقلابية.

 

وأكد العميد سرحان أن المخا تحت سيطرة التحالف والمقاومة الشعيبة والجيش الوطني الموالي للشرعية وأن قوات المليشيات والمخلوع صالح هربت وتركت المخا بعد الضربات الموجعة لهم من قبل طيران التحالف ونيران الجيش الوطني والمقاومة الشعيبة. موضحاً بأن الشريط الساحلي من عدن وحتى حدود الخوبة تحت سيطرة التحالف والمقاومة الشعبية والجيش الوطني.