الرئيسية / الأخبار / اليمن.. خلاف غير معلن بين المخلوع والحوثي

اليمن.. خلاف غير معلن بين المخلوع والحوثي

ذكرت مصادر يمنية أن خلافاً غير معلن ظهر في الأفق بين زعيم المتمردين عبدالملك الحوثي والرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، ما ينبأ ببوادر أزمة عميقة بينهما.

وكانت مقابلة تلفزيونية للمخلوع على صالح أثارت سخطاً كبيراً لدى قادة الحركة الحوثية الذين رأوا في ظهوره وما أدلى به من تصريحات ثم خروج الموالين له لإطلاق الرصاص الحي والألعاب النارية عقب المقابلة، استعراض قوة ومحاولة الإيحاء للداخل والخارج بأنه الرجل الأقوى الذي يواجه التحالف والقوات الموالية للرئيس الشرعي عبدربه منصور هادي.

وبحسب موقع “يمن برس”، وصف صالح الحوثيين بأنهم مجرد مقاتلين ولا يمتلكون قيادة حقيقية قادرة على تحريك الجيش وإدارة البلاد مجدداً رفضه إعلانهم الدستوري، ومؤكداً أن دخولهم صنعاء في 21 سبتمبر 2014 لا يرقى إلى أن يطلق عليه ثورة كما يزعمون هم.

وفيما جرت العادة على أن يروج الحوثيون لأي خطاب تلفزيوني يظهر به زعيمهم قبل أيام عدة، ظهر عبدالملك الحوثي مساء أمس الثلاثاء في خطاب مفاجئ على الفضائية المملوكة لهم مستغلاً مناسبة الذكرى ثورة 14 أكتوبر التي قامت عام 1963 في الجنوب ضد الاحتلال البريطاني.

وقبل أن يبدأ زعيم المتمردين خطابه بنحو ساعة كان أنصار صالح يعلنون عن خطاب للرئيس المخلوع بمناسبة ذكرى ثورة أكتوبر، في خطوة عززت حقيقة الخلاف والأزمة الصامتة بين الرجلين اللذين لا يزالان يرفضان تجنيب اليمن مصيراً مأساوياً.

جدير بالذكر أن تصريحات المخلوع صالح، لاقت نقداً حاداً من خلال تناقضاته الكثيرة التي بينت تخبط مواقفه.