الرئيسية / الأخبار / دعت فيه الحكومة اليمنية وأبناء الشعب اليمني إلى الوقوف مع إخوانهم في المملكة العربية السعودية حكومة وشعباً.. هيئة علماء اليمن تصدر بلاغ صحفي

دعت فيه الحكومة اليمنية وأبناء الشعب اليمني إلى الوقوف مع إخوانهم في المملكة العربية السعودية حكومة وشعباً.. هيئة علماء اليمن تصدر بلاغ صحفي

اصدرت هيئة علماء اليمن بلاغ صحفي حول ضحايا التدافع الاليم الذي وقع في المشاعر المقدسة وادي الى استشهاد ما يقارب ال 700 حاج وجرح اكثر من 800 من حجاج بيت الله الحرام.

واكدت الهيئة في بيان لها صدر اليوم الجمعة 25/9/20015م ” ضرورة البعد عن تسييس ما يقع من الحوادث والنوازل، من قبل أي دولة أو جهة تجنباً لوقوع الضغائن بين المسلمين”.

كما دعت الهيئة ” الحكومة اليمنية وأبناء الشعب اليمني بكل مكوناتهم وفئاتهم إلى الوقوف مع إخوانهم في المملكة العربية السعودية حكومة وشعباً، حتى يتم تجاوز هذا الحادث وتداعياته”.

نص البلاغ:

بسم الله الرحمن الرحيم

بلاغ صُحفي صادر عن هيئة علماء اليمن حول ضحايا التدافع الأليم :

الذي وقع لحجاج بيت الله الحرام في مشعر الجمرات بمنى

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله وصحبه وبعد

فقد تابعت هيئة علماء اليمن الحادث الأليم الذي أدى نتيجة للزحام والتدافع لوفاة المئات من حجاج بيت الله الحرام في مشعر الجمرات بمنى، وإزاء هذا المصاب الجلل تذكر الهيئة جميع المسلمين والمعنيين خاصة بقول الله تعالى” وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون” ( سورة البقرة، الآية : 155)، وبما ورد في الحديث الصحيح أن رجلاً خر من بعيره وهو واقف مع النبي صلى الله عليه وسلم بعرفة فوقص فمات، “فقال اغسلوه بماء وسدر وكفنوه في ثوبيه، ولا تخمروا رأسه، فإن الله يبعثه يوم القيامة ملبياً” ( أخرجه الإمام مسلم)

والهيئة إذ تتقدم بخالص العزاء لأسر الشهداء وبلدانهم، وللملكة العربية السعودية حكومة وشعباً، وتسأل الله تعالى أن يسكن الشهداء فسيح جناته، ويعصم قلوبهم أهليهم بالصبر، ويعجل بالشفاء للجرحى، فإنها توضح ما يلي:

1- ضرورة البعد عن تسييس ما يقع من الحوادث والنوازل، من قبل أي دولة أو جهة تجنباً لوقوع الضغائن بين المسلمين وحتى لا تضييع الحقائق في جو من الخصومات والعداوات كما بين ذلك الحق سبحانه وتعالى في قوله “إن تمسسكم حسنة تسؤهم وإن تصبكم سيئة يفرحوا بها وإن تصبروا وتتقوا لا يضركم كيدهم شيئاً إن الله بما يعملون محيط” ( سورة آل عمران، الآية: 120).

2- أن المبادرة السريعة التي اتخذتها المملكة العربية السعودية بإجراء التحقيق حول هذا الموضوع سيفضى إن شاء الله إلى معرفة الأسباب التي أدت لوقوع هذا الحادث الأليم، بما يمكن المعنيين فيها من تجنب وقوع مثل هذا الحادث مرة أخرى.

3- تدعو الهيئة حكومات الدول الإسلامية، إلى إرشاد وتدريب من يعتزم الحج من مواطنيها، على الالتزام بما يوجههم به القائمون على الحج، وبيان أهمية ذلك لتحقق السلامة لهم، ومنع الإضرار بغيرهم من الحجاج.

4- تدعو الهيئة الجهات المعنية في المملكة العربية السعودية بتنظيم الحج، إلى التنسيق المسبق مع الهيئات التي تفوج الحجاج من خارج المملكة، لتزويدها بالأنظمة والإجراءات الكفيلة بتحقيق أداء الحجاج لمناسك الحج بسهولة ويسر وسلامة.

5- تدعو الهيئة أبناء المسلمين إلى الانصاف وعدم الانجرار وراء ما تروج له بعض وسائل الإعلام المغرضة، التي تستغل الحادث للإضرار بفريضة الحج، أو تستهدف القائمين على شئون الحج في المملكة العربية السعودية ، وهي التي عرف عنها الاهتمام الكبير بتسخير الإمكانات العظيمة لإنجاح مواسم الحج، وخدمة ضيوف الرحمن, والتفاني في خدمتهم وسلامتهم من كل سوء ومكروه.

6- تدعو الهيئة الحكومة اليمنية وأبناء الشعب اليمني بكل مكوناتهم وفئاتهم إلى الوقوف مع إخوانهم في المملكة العربية السعودية حكومة وشعباً، حتى يتم تجاوز هذا الحادث وتداعياته، كما يحث علماء اليمن الجميع في اليمن والسعودية على توثيق صلات التعاون فيما بينهم والوقوف صفاً واحداً أمام شتى أنواع المخاطر والتحديات التي تواجههم.

ونسأل الله تعالى السداد والتوفيق لجميع العرب والمسلمين والحمد لله رب العالمين ،،،

الجمعة 11 /12/1436ه – 25/ 9/2015م