الرئيسية / الأخبار / هادي يرفض الانفصال ويتمسك بالوحدة

هادي يرفض الانفصال ويتمسك بالوحدة

أكد مصدر حكومي مسؤول في عدن أن الرئيس عبدربه منصور هادي، وبمجرد وصوله أول من أمس أعطى إشارات واضحة بعدم قبول أي دعاوى انفصالية في الوقت الراهن، من بينها تصريحه بالقول إن الجهد ينبغي أن يركز في الوقت الحالي على إكمال تحرير البلاد من الاحتلال الحوثي، قبل الالتفات إلى أي قضايا أخرى. وقال وزير الدولة، عضو مجلس الوزراء د. محمد العامري في تصريحات إلى “الوطن” إن هادي أعلن كذلك أن العملة اليمنية الجديدة التي سيبدأ تداولها بداية العام المقبل سوف تتضمن صور معالم تاريخية أثرية من أقاليم اليمن الستة، ما يعني عمليا أن الرئيس هادي يشدد على وحدة البلاد. وقال المصدر “العملة الجديدة سوف ترسخ الوحدة اليمنية وتقضي على المطالب الانفصالية. وتعد الكلمات الواضحة التي قالها الرئيس هادي بمثابة خارطة طريق توضح السياسة التي تعكف الحكومة على اتباعها، حيث تأكد تماما أن الحديث عن الانفصال غير وارد على الإطلاق. دعم الوحدة وتابع المصدر بالقول “الرئيس هادي تسلم الحكم في اليمن وهي دولة واحدة موحدة، لذلك ليس من الوارد أن يتحدث عن انفصال أو تقسيم للبلاد. لذلك فإنه أكد بوضوح أن لا شرعية لأحد، إلا في ظل وحدة البلاد، التي تبقى مبدأ لا مساومة عليه في كل الظروف والأحوال”. كما أن الرأي العام الإقليمي والعالمي يسير في اتجاه الحرص على وحدة اليمن، وليس تقسيمها، لأن التقسيم هو ما يسعى إليه أعداء اليمن، وهو المخطط الذي طالما سعت إيران لتطبيقه في الدول التي تدخلت في شؤونها”. كما قال هادي في خطاب بمناسبة عيد الأضحى “اليوم نحن في عدن، وغدا سنكون في صنعاء وتعز ومأرب والحديدة وشبوة وصعدة وفي كل محافظات ومدن ومناطق بلدنا الحبيب، غدا سنحتفل باليمن الاتحادي الجديد، حرا مستقرا أبيا”. دعوة للتكاتف وأشارت مصادر داخل الحكومة إلى أن هادي تعمد استخدام مصطلح “اليمن الاتحادي” لتأكيد أن الحديث عن الانفصال مؤجل إلى أن تحرر الأراضي اليمنية كافة من قوات الحوثي وصالح. وتابع الرئيس اليمني بالقول “أمام الحكومة تحديات جسام، ولا بد من المضي قدما حتى استعادة كل اليمن واستعادة كرامة وعزة شعبنا وتحقيق تطلعاتهم، وإعادة الإعمار والبناء”، داعيًا الجميع إلى مزيد من الالتحام والتكاتف والبذل والعطاء والابتعاد عن التمزق والخلاف.