تجربة لقاح جديد تبشر بالأمل في محاربة سرطان الجلد

انطلاقًا من السباق العلمي المستمر لإيجاد علاج ناجح لمرض السرطان، أجرى العلماء تجربة واعدة على فئران مصابة بسرطان الجلد باستخدام لقاح مبتكر مصنوع بتقنية “Mrna” المتطورة.

وقد أظهرت النتائج استجابة إيجابية من جهاز المناعة لدى الفئران للقاح، حيث ساهم في مقاومة المرض.

يعتمد اللقاح الجديد على تكنولوجيا “Mrna” الحديثة التي تخبر الخلايا كيفية التعامل مع المرض، بالإضافة إلى تمكينها من إنتاج مضادات للخلايا السرطانية المهاجمة للجسم.

ومن المقرر إعطاء اللقاح للمرضى عن طريق الحقن في الورم نفسه أو في العضلات، لضمان انتشاره في الجسم.

على الرغم من النتائج الواعدة للتجربة على الفئران، حذر رأفت سويلم، استشاري الأورام، من أن نجاح التجربة على الفئران لا يعني بالضرورة نجاحها على البشر.

كما أوضح أن اللقاح قد يكون محددًا لنوع واحد من السرطانات فقط.

وأشار سويلم إلى أن جميع اللقاحات التي يتم الكشف عنها لعلاج السرطان لا تزال في مرحلة التجارب، وأنه لا يمكن اعتبارها علاجًا نهائيًا دون معرفة آثارها الجانبية أو مخاطرها المحتملة، نظرًا لطبيعة المرض الفريدة التي تتطلب تعاملًا خاصًا.