ليلى عبد اللطيف تثير الجدل بتنبؤاتها عن محمد رمضان وياسمين عبد العزيز

أثارت عالمة الفلك الشهيرة ليلى عبد اللطيف ضجة كبيرة في الوسط الفني بتنبؤاتها الجريئة عن مستقبل بعض أشهر النجوم.

جاء ذلك خلال حلقتها مع الإعلامي البارز عمرو أديب في برنامجه الحواري “الحكاية”.

أبرز ما تنبأت به عبد اللطيف هو انفصال الثنائي الشهير هنادي مهنا وأحمد خالد صالح بشكل نهائي، بعد موجة الشائعات التي لاحقتهما مؤخرًا والتي نفاها صالح.

في المقابل، قدمت توقعات إيجابية متعلقة بالمطربة الواعدة آمال ماهر، إذ رجحت أن تحقق شهرة كبيرة وانتشارًا واسعًا في نهاية 2024 وبداية العام المقبل.

كما أعلنت توقعها بعودة النجمة ياسمين عبد العزيز للتعاون مع طليقها السابق أحمد العوضي في عمل فني ضخم سينال إعجاب الجماهير ومشاهدات عالية، رغم عدم احتمالية عودتهما لبعضهما بسبب دخول شريك جديد في حياة عبد العزيز.

أما بخصوص النجم محمد رمضان، فقد تنبأت عبد اللطيف بتعاونه المرتقب مع المغني المغربي سعد لمجرد في أغنية ستحقق أرقامًا قياسية ومشاهدات بالملايين، وسيتم ترجمتها لعدة لغات لتزيد من شعبيته.

تجدر الإشارة إلى أن عالمة الفلك كانت قد توقعت سابقًا خلال برنامج “العرافة” أن الفنانة ياسمين عبد العزيز ستجد حبها المنشود وتعيش سعيدة، إلا أنها نفت في تصريحات صحفية كونها منجمة أو لها علاقة بعلم النجوم، مؤكدة اعتمادها على إلهامها وحدسها القوي فقط.

علمًا أن مثل هذه الأمور تعتبر من علم الغيب الذي لا يعلمه إلا الله سبحانه وتعالى في الدين الإسلامي، فالاعتقاد بأن البشر يستطيعون التنبؤ بالمستقبل والغيبيات يعد من المحرمات الشرعية التي تناقض العقيدة الإسلامية الصحيحة.