الرئيسية / الاخبار الرياضية / 11 طفلاً من أبناء شهداء الواجب يشاركون في المباراة الافتتاحية لكأس العالم

11 طفلاً من أبناء شهداء الواجب يشاركون في المباراة الافتتاحية لكأس العالم

في 11 طفلاً من أبناء شهداء الواجب يشاركون في المباراة الافتتاحية لكأس العالم، تناقل يومنا هذا خبر 11 طفلاً من أبناء شهداء الواجب يشاركون في المباراة الافتتاحية لكأس العالم.
نقدم لزوارنا الكرام نبأ عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا 11 طفلاً من أبناء شهداء الواجب يشاركون في المباراة الافتتاحية لكأس العالم، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع ارقام الرياضة.
وتحدث موضوع 11 طفلاً من أبناء شهداء الواجب يشاركون في المباراة الافتتاحية لكأس العالم، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

أعلن الاتحاد السعودي لكرة القدم أن 11 من أبناء شهداء الواجب، سيكونون حاضرين في المباراة الافتتاحية لكأس العالم 2018 يومنا هذا (الخميس)، والتي ستجمع الأخضر مع منتخب البلد المضيف، في استاد لوجينكي بالعاصمة موسكو.

وأوضح الاتحاد أن أبناء الشهداء الـ 11 وصلوا إلى روسيا قبل أيام مع لاعبي المنتخب السعودي، وسيدخلون مع اللاعبين إلى أرض الملعب قبيل انطلاق صافرة المونديال.

وأشار إلى أن هذه اللفتة أتت بدعم من رئيس الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ، تقديراً للعمل البطولي الذي قام به شهداء الواجب؛ للذود عن دينهم ووطنهم.

مصدر الخبر : 11 طفلاً من أبناء شهداء الواجب يشاركون في المباراة الافتتاحية لكأس العالم : ارقام