الاخبار المغربية

مشتكية تتهم بوعشرين بممارسات شاذة .. وزيان: "خرايف جحا"

في مشتكية تتهم بوعشرين بممارسات شاذة .. وزيان: "خرايف جحا"، تم يومنا هذا تناول خبر مشتكية تتهم بوعشرين بممارسات شاذة .. وزيان: "خرايف جحا".
نقدم لزوارنا الكرام خبر عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا مشتكية تتهم بوعشرين بممارسات شاذة .. وزيان: "خرايف جحا"، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع خبر المغرب .
وتحدث موضوع مشتكية تتهم بوعشرين بممارسات شاذة .. وزيان: "خرايف جحا"، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

تحولت جلسة محاكمة توفيق بوعشرين، مدير نشر جريدة “أخبار يومنا هذا” المتابع بتهم أبرزها الاتجار بالبشر، إلى مشادات بين دفاعه وكذا دفاع المشتكيات؛ وذلك إثر مواصلة المشتكية “أسماء.ح” تقديم إفادتها في الواقعة.

وشهدت الجلسة التي انطلقت زوال يومنا هذا واستمرت إلى حدود العاشرة والنصف ليلا مواجهات بين أعضاء دفاع الطرفين، بسبب مضامين تصريحات المشتكية، ومقاطعة محامي المتهم لها في بعض المرات.

وفي وقت أكدت المشتكية مضامين التصريحات التي أدلت بها في الجلسة الماضية، من تعذيب نفسي وجسدي خلال الممارسات الجنسية التي تحدثت عن وجودها، انتفض النقيب السابق محمد زيان في وجهها قائلا: “سيدي الرئيس، هادشي لي تاتعاود خرايف جحا”، ما جعل القاضي ينذره بسبب مقاطعته لها قبل أن يسجل محضرا في حقه.

وتوترت العلاقة بين الطرفين، إذ اتهم محامو بوعشرين زملاءهم من الطرف المدني بتسريب أطوار الجلسات السرية لوسائل الإعلام؛ بينما رد الآخرون مؤكدين أن جريدة “أخبار يومنا هذا” تحتوي على كل أطوار الجلسات.

ورفض توفيق بوعشرين التهم المنسوبة إليه من طرف المشتكية المذكورة، إذ فضل عدم الإجابة عن الكثير من مضامينها، معتبرا إياها “مجرد قصص واختلاقا من طرفها ولا أساس لها من الصحة”، مضيفا: “هذا مجرد مخطط محبك من أجل إدانتي واستهداف واضح لخط تحريري”.

واعتبر الصحافي توفيق بوعشرين في رده على ما ورد على لسان المشتكية، التي كانت تشتغل مستقبلة مكالمات هاتفية بجريدته قبل أن تتحول إلى مكلفة بالصفحات الاجتماعية لأحد مواقعه الإخبارية، أنه “ضحية لمخطط يستهدفه”، وأن المشتكية بدورها “ضحية”.

وحاول ناشر “أخبار يومنا هذا” دحض تهمة الاتجار بالبشر التي يتابع بها من خلال تأكيده أن المشتكية المذكورة ارتقت في عملها وبدأت تستقطب نساء أخريات للعمل بالمؤسسة التي يملكها، ما يعني حسبه “إما أن كلامها غير صحيح، أو أنها شريكة في هذه التهمة؟”.

وعادت المشتكية المذكورة إلى سرد تفاصيل ما كان يجري بينها وبين المتهم داخل مكتبه، إذ أكدت أنه كان يستغلها ويحتقرها، ويأمرها بالانصياع له وتلبية رغباته الجنسية، مشددة على أنه “مريض جنسيا”.

ولفتت المشتكية “أسماء.ح” إلى أنها اكتفت بالاطلاع على شريطين من الفيديوهات لدى الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، مؤكدة أنها تعود لها رفقة بوعشرين، قائلة: “الفيديوهات صحيحة مليون في المائة، الوجه وجهي والصوت صوتي وذلك لباسي ومن يظهر هو توفيق بوعشرين”.

وشددت المتحدثة نفسها على أن المتهم كان يهددها بنشر فيديوهات لها، ونفت أن تكون متآمرة عليه قائلة: “كيف أقوم بذلك وأشهر بنفسي إن كان هذا كذب؟”.

ومن المنتظر أن تعرف جلسة الخميس في العاشرة صباحا الاستماع إلى المشتكية “أسماء. ل”، قبل المرور إلى مرحلة الشهود، وبعدها عرض الفيديوهات.

مصدر الخبر : مشتكية تتهم بوعشرين بممارسات شاذة .. وزيان: "خرايف جحا" : هسبريس

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة