الرئيسية / الأخبار اليمنية / تحدث إن امن واستقرار حضرموت تكرس دعائمه المساواة والعدل والنزاهة .. صحافي حضرمي يوجه رسالة إلى نخبة حضرموت

تحدث إن امن واستقرار حضرموت تكرس دعائمه المساواة والعدل والنزاهة .. صحافي حضرمي يوجه رسالة إلى نخبة حضرموت

في تحدث إن امن واستقرار حضرموت تكرس دعائمه المساواة والعدل والنزاهة .. صحافي حضرمي يوجه رسالة إلى نخبة حضرموت، تم يومنا هذا تناول خبر تحدث إن امن واستقرار حضرموت تكرس دعائمه المساواة والعدل والنزاهة .. صحافي حضرمي يوجه رسالة إلى نخبة حضرموت.
نقدم لزوارنا الكرام خبر عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا تحدث إن امن واستقرار حضرموت تكرس دعائمه المساواة والعدل والنزاهة .. صحافي حضرمي يوجه رسالة إلى نخبة حضرموت، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع عدن الغد .
وتحدث موضوع تحدث إن امن واستقرار حضرموت تكرس دعائمه المساواة والعدل والنزاهة .. صحافي حضرمي يوجه رسالة إلى نخبة حضرموت، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

وجه الصحافي الحضرمي عوض كشميم رسالة إلى نخبة حضرموت.

واخبر كشميم أن أمن واستقرار حضرموت تكرس دعائمه المساواة والعدل والنزاهة وتكافؤ الفرص والتوازن الوطني والاجتماعي وعدم استغلال السلطة والقوة المفرطة في ضرب الناس وملاحقتهم واعتقالاتهم بسبب ارائهم وهم عزل لا يملكون الا اصواتهم.

واضاف: ان واستقرار حضرموت يرتبط بفتح مطارها الدولي في الريان .
وايضا السماح للصيادين ممارسة عملهم وعدم قطع ارزاقهم، امن واستقرار حضرموت تجسده روح الصدق والاخلاص والتفاني وحب الخير للاخرين وليس استغلال السلطة والمواقع القيادية العسكرية والامنية للستيلاء على الاراضي والتعبير عن مصالح اولادهم وبناتهم واقاربهم واللجؤ الى بناء تحالفات تجارية خفية وتبييض الاموال واتاحة نفس السلطة المدنية والعسكرية لاخرين بهدف الحصول على مصالح خاصة واستقطاب اسماء محدده لبناء طبقة تجارية على حساب الحضارم المظلومين، الذين تكبدوا ربع قرن من الويل والملاحقات لنظام عفاش السابق ليواجه يومنا هذا نفس المنهج والالية ولكنها بادوات حضرمية تدعي المظلومية سابقا.

وتساءل كشميم بالقول: ماذا ابقيتوا لعفاش والحوثي ياحضارم سلطة الامر الواقع المدعومة ماليا وعسكريا من طرف حليف استراتيجي وتجاري مع عائلة صالح ؟؟

وتابع: هل المرتبات بالريال السعودي واليمني الاخر هي من ضيقت دائرة الحق المدني والقانوني في التعبير الاحتجاج ؟؟ لماذا لا يكون صوتكم واحد مع اهلكم لضغط بفتح مطار الريان ورفع القيود على حربة التعبير ؟ لماذا لا يكون صوتكم ومواقفكم مع اهلكم لرفع القيود على صيادي شحير من ممارسة عملهم وعدم قطع ارزاقهم ؟
هل نخوتكم الحضرمية تمنعكم ؟

ولفت الى ان الحال ضاق لقد هذا الوضع الكريه المؤلم الذي تجاوز عنجهية نظام الاحتلال العفاشي وحلفاءه عندما اجتاحوا الجنوب في 1994م، موضحاً، انه بدأ جدار الكراهية ينمو ويتعزز موقف الرفض الشعبي في عموم الجنوب.

واستطرد قائلا: وكانت ومازالت مدينة عدن تشهد تحوالات جماهيرية عريضة عبرت عنها احتجاجاتهم يومنا هذا وماسبقها في ردفان والضالع وابين والمكلا وباذن الله تتوسع الحركة الشعبية في عموم مناطق الجنوب رفضا للظلم والهيمنة والاستبداد.

اقرأ الخبر من مصدر الخبر