الرئيسية / الأخبار اليمنية / مفاجأة من العيارالثقيل.. المملكة تطلب وساطة هذه الدولة العربية لإنهاء التوتر مع إيران!

مفاجأة من العيارالثقيل.. المملكة تطلب وساطة هذه الدولة العربية لإنهاء التوتر مع إيران!

في مفاجأة من العيارالثقيل.. المملكة تطلب وساطة هذه الدولة العربية لإنهاء التوتر مع إيران!، تم يومنا هذا تناول خبر مفاجأة من العيارالثقيل.. المملكة تطلب وساطة هذه الدولة العربية لإنهاء التوتر مع إيران!.
نقدم لزوارنا الكرام انباء عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا مفاجأة من العيارالثقيل.. المملكة تطلب وساطة هذه الدولة العربية لإنهاء التوتر مع إيران!، وقد تم نشر الخبر وتناقله على انباء اليمن بو يمن .
وتناول موضوع مفاجأة من العيارالثقيل.. المملكة تطلب وساطة هذه الدولة العربية لإنهاء التوتر مع إيران!، ومواضيع أخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

كشف وزير الداخلية العراقي قاسم الأعرجي، الأحد، أن المملكة العربية المملكة طلبت من بلاده رسميا التوسط بين الرياض وطهران لكبح التوتر بين البلدين.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي للأعرجي الذي يزور طهران حاليا مع نظيرة الإيراني عبد الرضا رحماني فضلي، الأحد، حسبما أفادت به مواقع محلية إيرانية وعراقية.

واخبر وزير الداخلية العراقي إن المملكة طلبت من رئيس مجلس الوزراء العراقي حيدر العبادي التدخل للتوسط بين الرياض وطهران.

كما أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان طلب من الأعرجي رسميا خلال زيارته الأخيرة إلى المملكة أن يتوسط العراق بين إيران والسعودية بغرض تخفيض التوتر بين البلدين.

كما أضاف وزير الداخلية العراقي: "سبق أن طرح الملك سلمان هذا الطلب. وأنا رددت عليهم: عليكم أن تحترموا الحجاج الإيرانيين وتتعاملوا معهم بأحسن طريقة ممكنة وأن تسمحوا لهم بالدخول إلى مقبرة البقيع ووعدنا الجانب السعودي بهذا الشأن".

وبحسب الأعرجي فإن العلاقات الودية بين إيران والسعودية تخدم أمن المنطقة، مشددا على أن العراق يؤمن بضرورة وجود علاقات صداقة بين إيران والسعودية.

من جانبه، تحدث رحماني فضلي إن احترام الحجاج الإيرانيين مهم جدا لطهران، وإن طهران تسعى دوما لتعزيز علاقاتها مع المملكة، مؤكدا أن إيران لم تكن سباقة في قطع العلاقات مع المملكة.

وأشار إلى أن سياسة إيران تسعى إلى التعاون المثمر في المنطقة، بالقول: "نأمل من دول المنطقة أن تعمل على حل أزمات المسلمين في المنطقة".

يذكر أن العلاقات العراقية المملكة شهدت في الآونة الأخيرة حراكا رسميا، وذلك بعد زيارة وزير الخارجية السعودي عادل جبير إلى بغداد، ثم أتبعها رئيس مجلس الوزراء العراقي حيدر العبادي بزيارة إلى المملكة التقى خلالها بالملك سلمان.

وأعقب ذلك، زيارة لوزير الداخلية العراقية قاسم الأعرجي، التي أثارت الكثير من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعدما كانت تصفه وسائل إعلام سعودية بأنه التلميذ المدلل لقائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني.

مصدر الخبر : مفاجأة من العيارالثقيل.. المملكة تطلب وساطة هذه الدولة العربية لإنهاء التوتر مع إيران! : بو يمن