الرئيسية / الأخبار اليمنية / وفاة الطفلة التي أبكت الملايين في حادث محطة مصر الكارثي "قصة تدمي القلب"

وفاة الطفلة التي أبكت الملايين في حادث محطة مصر الكارثي "قصة تدمي القلب"

في وفاة الطفلة التي أبكت الملايين في حادث محطة مصر الكارثي "قصة تدمي القلب"، تم يومنا هذا تناول خبر وفاة الطفلة التي أبكت الملايين في حادث محطة مصر الكارثي "قصة تدمي القلب".
نقدم لزوارنا الكرام أخبار عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا وفاة الطفلة التي أبكت الملايين في حادث محطة مصر الكارثي "قصة تدمي القلب"، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع اخبار اليمن اليوم .
وتحدث موضوع وفاة الطفلة التي أبكت الملايين في حادث محطة مصر الكارثي "قصة تدمي القلب"، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

أعلنت وسائل الإعلام المصرية، يومنا هذا الأربعاء، عن وفاة الطفلة راوية السيد أحمد بمستشفى معهد ناصر، والتي أصيبت في حادث قطار محطة جمهورية مصر الكارثي.

وتحدث أحد أقاربها إن الفتاة توفيت متأثرة بجراحها وحروقها الشديدة التي أصيبت بها، جراء الحادث الأليم لتصبح الضحية رقم 23.

وأبكت الطفلة راوية الملايين من المصريين بعد ظهورها في أحد مقاطع الفيديو المأساوية للحادث، بعد أن اشتعلت النيران بها وتحدثت عبارة “عاوزة تيتا”، في إشارة إلى جدتها التي كانت معها إبان الحادث، حيث تم العثور على جثة الجدة فيما بعد.

وكانت الطفلة راوية البالغة من العمر 6 أعوام، برفقة جدتها في محطة القطار، عندما وقع الحادث وكانتا تستعدان للعودة إلى مسقط رأسيهما بمحافظة الشرقية.

والمؤلم في الأمر أن والد الفتاة لم يرها منذ 4 سنوات، بعد أن انفصل عن زوجته، وأخبره الأطباء أن حالة ابنته صعبة، وحروقها من الدرجة الثانية، وتعيش بواسطة جهاز تنفس اصطناعي.

ووقع حادث القاطرة الأليم في محطة جمهورية مصر منذ أسبوعين تقريبا، وأسفر عن سقوط 23 قتيلا و40 جريحا…

اقرأ الخبر من مصدر الخبر ناس تايمز