X

في شطارة: لا يوجد من يفرقنا ونحن نقترب الى تحقيق حلم نضال دام 24 عاما، تم يومنا هذا تناول خبر شطارة: لا يوجد من يفرقنا ونحن نقترب الى تحقيق حلم نضال دام 24 عاما.
نقدم لزوارنا الكرام انباء عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا شطارة: لا يوجد من يفرقنا ونحن نقترب الى تحقيق حلم نضال دام 24 عاما، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع عدن الغد .
وتحدث موضوع شطارة: لا يوجد من يفرقنا ونحن نقترب الى تحقيق حلم نضال دام 24 عاما، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

تحدث الصحفي  والقيادي في المجلس الانتقالي الجنوبي لطفي شطارة انه لايوجد شيء يفرق الجنوبيين وهم يقتربون من تحقيق حلم نضال دام 24 عاما.

وتحدث شاطرة في منشور له على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي ” فيسبوك”:في هذه المرحلة الحساسة ، نحن كجنوبيين بحاجة إلى مؤازرة بعضنا البعض، لا يوجد من يفرقنا ونحن نقترب الى تحقيق حلم نضال دام 24 عاما .. فشلوا في وأد قضيتنا منذ 94 بكل التفريخات السياسية التي تمت .. يومنا هذا عندما نقف على أرضية صلبة بعد تحرير الجنوب عام 2015 وتأسيس قيادة سياسية ممثلة في المجلس الانتقالي الجنوبي، حاولوا استنساخ نفس محاولات صالح في تفريخ كيانات وأصوات تشكك بالنصر وتضرب الانتقالي، ففشلوا أيضا وسيفشلوا مهما حاولوا .

وتابع: الارض بيد أبنائها والقرار السياسي هم من سيرسمه والجنوب يسعنا جميعا .. فقط لا نكرر من قالوا لنا بعد الوحدة ان الشماليين الذين كانوا معنا ضحكوا علينا .. يومنا هذا لا يوجد شمالي يصنع قرارنا او يستطيع عرقلته .. نريد صبر والتفاف حقيقي والقرار لن يكون إلا قرارنا وبارادتنا .. كل من يعتقد أنه سيفشل الانتقالي كقيادة او سيعيد الجنوب إلى حضن الشمال بالقوة فهو يعيش الوهم وبعيد عن الواقع .

مضيفا:  نكرر اننا على أرضية مشتركة وهدف واحد .. فشل جنيف أثبت أن الجنوب قوة فاعلة ، وإن هناك أمر واقع صعب تجاوزه، وإن هناك قيادة موحدة له صعب تجاهلها.. الحقائق تترسخ يوميا على الأرض لاستعادة دولتنا ، وأتمنى أن نقترب أكثر لاخوتنا الذين نمد لهم يد التوافق ، وإن يقتربوا هم أيضا أكثر اذا كان لهم هدف وإرادة شعب، عهد تمثيل الأفراد او المكونات التي تنشئ للعرقلة قد ولى ولن يعود .

واختتم منشوره بالقول:هناك أمر واقع حديث يعترف به العالم وإن لم يعلن عن ذلك بعد .. ولكن نحن نسير بخطى ثابتة نحو دولتنا التي دفعت كل تلك التضحيات والدماء من أجل استعادتها .. سنقترب لبعض وسنحقق ما نريد ونرسم المستقبل سويا اذا استوعبنا كل تراكمات الأخطاء التي وقعنا بها كجنوبيين قبل الوحدة وبعدها وحتى تحرير الجنوب عام 2015 .. بتكاتفنا سيحترمنا شعبنا والإقليم والعالم أيضا وستعود دولتنا بأسرع مما نتصور وبأقل تكلفة. 
والله من وراء القصد

اقرأ الخبر من مصدر الخبر

الاقسام: الأخبار اليمنية
عدن الغد :