الرئيسية / الأخبار اليمنية / وزير التعليم العالي والبحث العلمي يدشن ورشة تطوير المناهج الدراسية بجامعة عدن

وزير التعليم العالي والبحث العلمي يدشن ورشة تطوير المناهج الدراسية بجامعة عدن

في وزير التعليم العالي والبحث العلمي يدشن ورشة تطوير المناهج الدراسية بجامعة عدن، تم يومنا هذا تناول خبر وزير التعليم العالي والبحث العلمي يدشن ورشة تطوير المناهج الدراسية بجامعة عدن.
نقدم لزوارنا الكرام خبر عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا وزير التعليم العالي والبحث العلمي يدشن ورشة تطوير المناهج الدراسية بجامعة عدن، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع عدن الغد .
وتحدث موضوع وزير التعليم العالي والبحث العلمي يدشن ورشة تطوير المناهج الدراسية بجامعة عدن، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

تحدث وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ الدكتور حسين باسلامة إن الثورة الاتصالية الحاصلة في العالم يومنا هذا تستوجب التعاطي الإيجابي معها في تحديث وتطوير المناهج التعليمية في الجامعات اليمنية لتقديم المعرفة والخبرة والمهارة لرفع مستوى الوعي لدى الطلاب.

 

كما أضاف الوزير لدى تدشينه ورشة تطوير المناهج الدراسية بجامعة عدن أن توجيهات فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي, في إطاره اهتمامه بالبحث العلمي والعملية التعليمية, تقضي بضرورة العمل على إصلاحات وتطوير المناهج الدراسية, مؤكدًا على أهمية الاستجابة للمعطيات الجديدة في كل التخصصات العلمية لمواكبة سوق العمل.

 

وعُقدت في الورشة جلسة نقاش خاصة بالمشروع الإصلاحي YESS صباح يومنا هذا الأربعاء بديوان رئاسة الجامعة, افتتحها القائم بأعمال رئيس جامعة عدن النائب الأكاديمي الدكتور عادل عبدالمجيد العبادي, وحضرها رئيس جامعة أبين الأستاذ الدكتور محمود الميسري, ونائب رئيس جامعة عدن لشؤون الطلاب الدكتور محمد عقيل العطاس, وعدد من وكلاء وزارة التعليم العالي وعمداء كليات جامعة عدن, إلى جانب مدير عام مركز التطوير الأكاديمي بالجامعة الدكتور عبدالوهاب كويران.

 

واستعرضت مسؤولة برامج التطوير بشركة براجما (Pragma Corporation) الدكتورة بثينة الأسعدي برنامج دعم الاستقرار الاقتصادي اليمني

 

(Yemen Economic Stabilization and Success Program: YESS)

 

وهو مشروع إصلاحي انطلق في يناير الماضي في إطار التعاون الدولي الذي تموله الوكالة الأمريكية (USAID) وتنفذه براجما.

 

وبحسب الخبيرة الدولية من أصل تونسي, يهدف البرنامج إلى خلق فرص عمل في اليمن, وتحفيز القدرة التشغيلية للشباب, وتنمية القدرة التنافسية للشركات الصغرى والمتوسطة.

 

ويمول YESS تدريب الباحثين على العمل من أجل منحهم المهارات المطلوبة من قبل الشركات وتحسين فرص توظيفهم, كما يعمل على الجمع بين الباحثين عن العمل والشركات من خلال تنظيم معارض الوظائف.

 

وأوضحت بثينة الأسعدي التي تعمل منذ خمسة عشر عامًا في التدريب والاستشارات للمنظمات الدولية وهي خريجة جامعة أوتاوا الكندية, أن البرنامج يوفر فرصًا لتحسين البرامج الدراسية للتعليم العالي من خلال التركيز على محاور أساسية لديها صدى في سوق العمل, مثل: علوم الطب, التكنولوجيا, الاتصال, أساليب التدريس, إلى جانب الهندسة الزراعية والبحرية.

 

ويهدف المشروع إلى تدريب الأساتذة والطلاب لتمكينهم من مواكبة احتياجات سوق الشغل من حيث المهارات المهنية والتقنية, كما يسعى لتحقيق تطوير المناهج الدراسية في إطار التعاون الدولي مع الجامعات ومؤسسات التعليم العالي, وإعداد البرامج لتنمية وتطوير مهارات أعضاء هيئة التدريس بالاستعانة ببعض الخبراء, والتعاون مع مؤسسات التعليم العالي التقنية لتحديد الخبراء ممن سيقومون بعمليات التدريب ووضع الخطط الداعمة له.

 

وساد الجلسة طرح العديد من المداخلات والأسئلة من قبل القيادات الأكاديمية في كليات جامعة عدن لتبيان ما تحتاجه العملية التعليمية والمناهج الدراسية من تطوير وتحديث وإصلاحات في الوقت الراهن استجابة لمتطلبات التشغيل ومواكبة التقدم في عالم لا تتوقف تغيراته المتسارعة على كافة الأصعدة.

 

اقرأ الخبر من مصدر الخبر