X

في صحفي يمني: من يرفضون فتح منافذ تعز تجار حروب ومآسي في الشرعية والإنقلاب، تم يومنا هذا تناول خبر صحفي يمني: من يرفضون فتح منافذ تعز تجار حروب ومآسي في الشرعية والإنقلاب.
نقدم لزوارنا الكرام انباء عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا صحفي يمني: من يرفضون فتح منافذ تعز تجار حروب ومآسي في الشرعية والإنقلاب، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع عدن الغد .
وتحدث موضوع صحفي يمني: من يرفضون فتح منافذ تعز تجار حروب ومآسي في الشرعية والإنقلاب، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

طالب الصحفي اليمني محمد سعيد الشرعبي بفتح ممر إنساني آمن للتخفيف من المعاناة اليومية لتنقل المواطنين بين وسط وشرق مدينة تعز.

وتحدث الصحفي محمد الشرعبي في تغريدات على صفحته في توتير أن المواثيق الدولية تلزم أطراف اي حرب بفتح طرقات آمنة للمدنيين، لافتا إلى أنه يطالب بفتح أحد منافذ مدينة تعز المحاصرة منذ أربعة أعوام.

كما أضاف الشرعبي : ” يتنقل سكان تعز بين وسط المدينة وشرقها عبر طرق وعرة لمدة ست ساعات عوضا عن عبورها خلال 10 دقائق في حال فتح أحد منافذ المدينة بشكل دائم”.

ولفت الشرعبي إلى أن جبهات تعز جمدت والحديث عن فتح كافة منافذ المدينة من قبل قوات الجيش الوطني وعود عرقوبية يرددها القادة وتجار الحرب والمآسي منذ أربعة أعوام.

وأردف قائلا :” ‏من يرفضون فتح ممر إنساني آمن في مدينة تعز تجار حروب ومآسي على ضفتي الجحيم (شرعية، إنقلاب)، وأبناء المحافظة يعرفوا أولئك التافهين والمصالح المشتركة بينهم، والقائمة على حصار المدينة وعقاب أهلها منذ بداية الحرب.”

واستغرب الشرعبي من تجريم بعض ناشطو الشرعية المطالبات الشعبية بفتح احد منافذ مدينة تعز في ظل صمتهم عن فتح الطرقات الرئيسية بين مناطق الشرعية والإنقلاب في البيضاء والضالع.

كما أضاف الشرعبي، بقوله :” ‏عندما يغلق خط مأرب البيضاء وخط الضالع إب طالبوا أبناء تعز بالتوقف عن مطالباتهم بفتح ممر آمن، وسنكون معكم إذا أغلقت هذه الخطوط نهائيا رغم قناعتنا بأنهم ضرورات إنسانية طبيعية وليس لها علاقة بالخيانة وإعتراف المواطن بسلطة اي طرف”.

يشار إلى أن محافظ تعز أمين محمود شكل قبل أيام لجنة برئاسة البرلماني عبدالكريم شيبان للقيام بمهمة التفاوض مع مليشيات الحوثي لفتح منفذ إنساني آمن في تعز تنفيذا لاتفاق ظهران الجنوب الموقع بين الشرعية والإنقلاب عام 2016.

اقرأ الخبر من مصدر الخبر

الاقسام: الأخبار اليمنية
عدن الغد :