أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار اليمنية / المليشيات الحوثية يبدأون محاكمة أربعة صحفيين بالعاصمة صنعاء

المليشيات الحوثية يبدأون محاكمة أربعة صحفيين بالعاصمة صنعاء

في المليشيات الحوثية يبدأون محاكمة أربعة صحفيين بالعاصمة صنعاء، تم يومنا هذا تناول خبر المليشيات الحوثية يبدأون محاكمة أربعة صحفيين بالعاصمة صنعاء.
نقدم لزوارنا الكرام انباء عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا المليشيات الحوثية يبدأون محاكمة أربعة صحفيين بالعاصمة صنعاء، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع الوطن نيوز .
وتحدث موضوع المليشيات الحوثية يبدأون محاكمة أربعة صحفيين بالعاصمة صنعاء، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

 

بدأت النيابة الجزائية المتخصصة “نيابة أمن الدولة”، التابعة للحوثيين، والملغية من قبل الحكومة اليمنية، أمس الإثنين محاكمة أربعة من الصحفيين العشرة المختطفين في سجونها منذ قرابة أربعة سنوات.

وأفاد المحامي عبد المجيد صبرة، إن نيابة أمن الدولة الحوثية، بدأت يومنا هذا محاكمة الصحفيون عصام بلغيث وتوفيق المنصوري وصلاح القاعدي وهيثم الشهاب.

من جانبها استنكرت أسر الصحفيين العشرة المختطفين في سجون الجماعة، هذه الممارسات الهزلية والمحاكمة غير القانونية للصحفيين، مطالبة جماعة الحوثي بسرعة الإفراج عنهم.

كما دعت أسر الصحفيين المختطفين في سجون الحوثيين، نقابة الصحفيين اليمنيين واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والمنظمات الحقوقية، والحكومة والمبعوث الأممي إلى تحمل مسؤوليتهم الإنسانية والأخلاقية والمهنية تجاه ممارسات الحوثيين بحق أبناءها المختطفين.

بدورها استنكرت نقابة الصحفيين اليمنيين جلسة التحقيق مع أربعة صحفيين مختطفين منذ العام 2015 لدى مليشيا الحوثي الانقلابية، والذين تعرضوا خلال هذه الفترة للتعذيب والحرمان من العلاج والزيارات لفترات طويلة.

وذكرت النقابة في بيان صحافي أن المليشيا الحوثية وجهت تهم باطلة بحق الصحفيين (عصام بلغيث وتوفيق المنصوري وصلاح القاعدي وهيثم الشهاب)، في ظل ظروف لا تتوفر فيها أدنى مستويات العدالة..مجددة مطالبتها المتكررة بسرعة الافراج عن الصحفيين المختطفين وإعادة الاعتبار لهم.

وأكدت أن معاناة الصحفيين المختطفين منذ العام 2015 وما تعرضوا له من انتهاكات المخالفة للقانون والدستور لا تسقط بالتقادم و تستوجب محاكمة مقترفيها ورد الاعتبار للزملاء، ومعاقبة كل من تورط في مسلسل الانتهاكات بحقهم.

ودعت النقابة المنظمات والاتحادات المحلية والعربية والدولية المعنية بحرية الرأي والتعبير وفِي مقدمتها اتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين للتضامن مع الصحفيين المختطفين ومواصلة الجهود للافراج عن الزملاء وإيقاف مسلسل الانتهاكات التي يتعرضون لها.

اقرأ الخبر من مصدر الخبر