الرئيسية / الأخبار اليمنية / أول قرار عسكري خليجي موحد منذ أزمة قطر .. والكويت توجه ضربة قوية للمتربصين (تفاصيل)

أول قرار عسكري خليجي موحد منذ أزمة قطر .. والكويت توجه ضربة قوية للمتربصين (تفاصيل)

في أول قرار عسكري خليجي موحد منذ أزمة قطر .. والكويت توجه ضربة قوية للمتربصين (تفاصيل)، تم يومنا هذا تناول خبر أول قرار عسكري خليجي موحد منذ أزمة قطر .. والكويت توجه ضربة قوية للمتربصين (تفاصيل).
نقدم لزوارنا الكرام أخبار عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا أول قرار عسكري خليجي موحد منذ أزمة قطر .. والكويت توجه ضربة قوية للمتربصين (تفاصيل)، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع اخبار اليمن الان .
وتحدث موضوع أول قرار عسكري خليجي موحد منذ أزمة قطر .. والكويت توجه ضربة قوية للمتربصين (تفاصيل)، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

اجتمع رؤساء أركان جيوش دول مجلس التعاون الخليجي في الكويت، أمس الاثنين؛ لبحث تفعيل القيادة العسكرية الموحدة، ودراسة إنشاء الأكاديمية الخليجية للدراسات الاستراتيجية والأمنية.

تحدث رئيس الأركان العامة للجيش الكويتي محمد الخضر: “إن ما تمر به المنطقة من تحديات وأحداث متسارعة يحتم الحفاظ على الروابط الخليجية وتوثيقها، والتعاون ورص الصفوف، وتضافر الجهود من أجل الحفاظ على هذا الكيان وتطويره، والنأي عما يعكر الوحدة الخليجية”، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الكويتية الرسمية.

ويضم الاجتماع رؤساء أركان جيوش دول مجلس التعاون الخليجي، وضمنها قطر، وهو الأول من نوعه منذ اندلاع الأزمة الخليجية قبل أكثر من عام، والتي تزعزعت على أثرها روابط المجلس.

كما يشارك في الاجتماع أيضاً قائد قوات درع الجزيرة المشتركة والأمين العام المساعد للشؤون العسكرية بأمانة دول المجلس.

وينعقد اجتماع يومنا هذا في إطار الدورة الـ15 لأعمال “اللجنة العسكرية العليا الخليجية” التي تضم قادة جيوش دول الخليج.

كما ذكر مصدر لوكالة “فرانس برس”، ، أن هذا اللقاء يُعقد قبيل اجتماعٍ مقررٍ الأربعاء مع مسؤولين عسكريين أمريكيين ومصريين وأردنيين، يهدف إلى “تعزيز التعاون، وتحقيق المزيد من التكامل العسكري المشترك”.

وفي نهاية يوليو الماضي، أكد نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجار الله، أن بلاده تدرس مقترحات أمريكية لإقامة تحالف استراتيجي في منطقة الشرق الأوسط، بهدف التصدي للنفوذ الإيراني في المنطقة.

ومنذ يونيو من العام الماضي، قطعت السعوديه والإمارات ومصر والبحرين علاقاتها مع قطر؛ بدعوى “دعم الإرهاب”، وفرضت حصاراً عليها، وهو ما تنفيه الأخيرة بشدة.

وخلال الفترة الماضية، لم تنجح جهود كويتية، رعتها واشنطن، في رأب الصدع الخليجي؛ بسبب تعنّت دول الحصار، في حين أكدت قطر أنها مستعدة للحل دون المساس بسيادتها.

كما سعى ترامب لعقد قمة بمنتجع كامب ديفيد قرب العاصمة واشنطن، في مايو الماضي، لحل الأزمة الخليجية، لكنَّ فشل جهود المصالحة حال دون ذلك؛ بسبب تعنّت دول الحصار.

اقرأ الخبر من مصدر الخبر ناس تايمز